• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

عبر دليل شامل يصدر نهاية أبريل

مواصفات جديدة لتحضير وعرض الشاورما في دبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 08 أبريل 2015

دينا جوني

دينا جوني (دبي)

تبدأ إدارة الرقابة الغذائية في بلدية دبي نهاية الشهر الجاري بطرح دليل شامل لطرق عرض وتحضير الشاورما في جميع مطاعم الإمارة، علماً بأن التطبيق سيكون تدريجياً خلال فترة زمنية يتم تحديدها بالتشاور مع أصحاب المطاعم.

وقال خالد شريف العوضي، المدير التنفيذي لإدارة الرقابة الغذائية لـ«الاتحاد» على هامش مؤتمر صحفي عقد أمس في مبنى البلدية لإطلاق البرنامج التدريبي الشامل للعاملين في المطاعم، إن تطبيق الدليل سيترافق مع إطلاق رخصة خاصة سيتم فرضها على مختلف المطاعم والكافيتريات التي ترغب بتقديم تلك الوجبة.

وأضاف: إن من أهم النقاط التي يركّز عليها الدليل، مصدر اللحوم المستخدمة في تحضير الشاورما، وتخزينها، وضرورة وجود برادات صغيرة تضم جميع الخضروات والإضافات الغذائية المستخدمة في تحضير الطبق، حفاظاً على سلامتها وصحة المستهلك.

ويتضمن الدليل تعديلات في المعدات المستخدمة في تحضير الشاورما، مثل إضافة خزان صغير أسفل قالب الشاورما لكي يستوعب السائل الناتج عن شي اللحمة أو الدجاج، كونه سائلا خليطا من الجانب المطبوخ الصحي، والجانب النيء غير الصحي.

وأشار إلى أن بعض المطاعم تستخدم المايونيز في تحضير طبق الشاورما، الأمر الذي دفع البلدية الى فرض استخدام البيض المبستر في خلطة المايونيز بدلاً من البيض المبرّد العادي، كونه يشكّل خطورة عالية على المستهلك لناحية تضمنه باكتيريا السالمونيلا.

وفي سياق متصل، أعلنت بلدية دبي خلال المؤتمرعن إطلاق برنامج «تدريب العاملين في المطاعم» العاملة في الإمارة بالتعاون مع شركة يونيلفير، بهدف تذكير العاملين بمبادئ وأسس سلامة الأغذية وتحديث معلوماتهم. وتشمل المبادرة تدريب العاملين في حوالي 4000 مطعم وكافيتيريا صغيرة ومتوسطة الحجم، وذلك خلال المرحلة الأولى من المبادرة التي تمتد لفترة ستة شهور. حضر المؤتمر نورة الشامسي، رئيس قسم الدراسات والتخطيط الغذائي في البلدية، وكرستينا دوبلفيتش مدير التغذية والصحة الإقليمي، وميريام استانبولية مدير قناة التسويق في الشركة.

وقال العوضي: إن التدريب هو أساس التعامل السليم مع الغذاء، ومن دونها فإن سن القوانين لا يكفي لتحقيق سلامة المستهلك. وأشار إلى أنه يوجد في الإمارة حالياً حوالي 14 ألف مؤسسة غذائية، علماً أن نسبة النمو السنوي للمؤسسات الغذائية يصل إلى 10 في المئة، لافتاً إلى أن تلك النسبة ستشهد ارتفاعاً ملحوظاً مع افتتاح عدد من المراكز التجارية خصوصاً المول الأكبر في العالم في مدينة محمد بن راشد. يذكر أن الدورات التدريبية مجانية على مدى ستة أشهر ليتم تذكير العاملين في المطاعم وتحديث معلوماتهم بمبادئ وأسس سلامة الغذاء، بالإضافة إلى أنه سيتم دعم هذه الدورات بمعلومات متاحة عن سلامة الغذاء بالتنسيق والتعاون مع شركة يونيلفر عبر موقعها الإلكتروني، والتي يمكن الوصول إليها في أي وقت.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض