• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

مذكرة ترصد إشكاليات «الحج» ومطالبة بتحرك عاجل

«إحصائية»: نسب توزيع حجاج «التعاون» غير منطقية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 08 أبريل 2015

يعقوب علي

يعقوب علي (أبوظبي)

كشفت «إحصائية» حصلت عليها «الاتحاد» عن تفاوت في حصص وأعداد الحجاج المخصصة لكل دولة خليجية خلال موسم الحج الماضي 2014، وتبيّن الإحصائية تخصيص نحو 20 ألف حاج لسطنة عمان، و7644 ألف حاج للكويت، و5445 للبحرين، و896 حاج من قطر، في حين بلغ إجمالي حجاج دولة الإمارات 6 آلاف و471 حاجا.

وأكد أحمد الأعماش عضو المجلس الوطني الاتحادي أن التفاوت في نسب الحجاج على المستوى الخليجي لم يراع نسبة سكان كل دولة، مشيراً إلى أن عدداً من الدول الخليجية حصلت على نسب تفوق النسب المخصصة للدولة على الرغم من أن عدد سكانها يقل عن عدد سكان الإمارات، كاشفاً عن أن عدداً من الدول الخليجية لا ترفض طلبات الحج المقدمة إليها باعتبارها شعيرة دينية لا يمكن منع مواطنيها من تأديتها.

وطالب الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف بالتواصل فوراً مع الجهات المعنية في المملكة العربية السعودية لتبيان أسباب ذلك التفاوت، مؤكداً أهمية إيجاد قنوات تواصل فاعلة مع الأشقاء المختصين في المملكة تضمن التوصل إلى توزيع مناسب يكفل رفع عدد حجاج الدولة قبل دخول موسم الحج المقبل.

وكشف عن إعداد مذكرة تفصيلية عن الإشكاليات التي سبق وأن طرحها تحت قبة المجلس حول ملف الحج، وذلك استجابة لطلب الدكتور محمد الكعبي المدير العام للهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، مؤكداً أن المذكرة ستشمل رصد أعداد الحجاج المخصصين لكل دولة خليجية، ومقترح بتشكيل فئات ودرجات للراغبين بأداء الفريضة تضمن توفير خيارات متفاوتة للسفر والإقامة وفق تكاليف متدرجة تناسب إمكانيات كافة شرائح المجتمع.

واشار إلى أن المقترح مطبق في المملكة العربية السعوية والكويت، حيث توفر الجهات المعنية هناك فئات ودرجات بأسعار متفاوتة، تتيح للحجاج اختيار الفئة التي تناسبهم حسب إمكانياتهم المادية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض