• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

6 قتلى بتفجيرين انتحاريين غرب بغداد و«داعش» يعدم 14 عراقياً جنوب الموصل

الصدر يحيل وزراء كتلته ونوابها الحاليين والسابقين لـ«النزاهة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 28 يوليو 2016

سرمد الطويل، وكالات (بغداد)

أحال زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، أمس، جميع نواب كتلته «الأحرار» في مجلس النواب العراقي ووزراء الكتلة والمديرين العامين في مؤسسات الدولة التابعة لتياره إلى هيئة النزاهة للتحقيق معهم بقضايا فساد.وقال الصدر في بيان أمس «استكمالاً لمشروع الإصلاح الداخلي، وباعتبار أن كتلة الأحرار تابعة لنا، صار لزاماً علينا تشكيل لجنة تتكون من لجنة الإصلاح الإداري، لجنة مكافحة الفساد، ورئاسة كتلة الأحرار، وضياء الأسدي».

وأعلن تشكيل لجنة تضم رئيس كتلة الأحرار ضياء الأسدي لإحالة «جميع نواب الكتلة في البرلمان الحاليين والسابقين ونواب الرئاسات الثلاث والوزراء ومن بدرجتهم والوكلاء والدرجات الوظيفية ورؤساء الهيئات وغيرهم، فضلاً عن أعضاء مجالس المحافظات والمحافظين الحاليين والسابقين بالمطلق، إلى هيئة النزاهة وكشف ذممهم المالية».

وبين أنه «يشمل حتى من هو بعيد عن الشبهات، وكل من تعاون معهم في الشبهات الثابتة وغير الثابتة سواء الأشخاص أو الجهات حتى المعنوي منها والوهمي». ووجه اللجنة بـ»توخي الحقيقة والشفافية، ورفع كل ترغيب أو ترهيب قد يصدر من بعض منتسبي الكتلة».

وأكد «كشف الذمم المالية بين ما كان يملكه المنتسب قبل انتمائه وما بعد انتمائه، وإن أدعى ملكيته قبل ذلك، وفي حال وجود ثراء ملحوظ بغير حجة وبغير مشروعية، فعلى اللجنة سحب تلك الأموال وتسليمها للجهات الحكومية».

وقال: «إن كل من يثبت براءته فأنا كفيل بإظهارها، وكل من تثبت إدانته فأنا كفيل بعقوبته قبل العقوبة القانونية»، وأمهل اللجان 45 يوماً قابلة للتمديد»، مضيفاً أن «كل من يخضع للتحقيق ويتهرب منه ولو بمرض أو سفر يعتبر مطروداً». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا