• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

نسبة النجاح تبلغ 90%

الإمارات تسبق الشرق الأوسط بإطلاق أول «روبوت» لزراعة الشعر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 08 أبريل 2015

سامي عبدالرؤوف (دبي)-

دبي-الاتحاد شهد معرض ومؤتمر دبي الدولي لأمراض الجلد والليزر (دبي ديرما)، الذي افتتح، صباح أمس، عرض مجموعة أجهزة جديدة ذات تقنيات مبتكرة في مجال الطب التجميلي غير الجراحي، من أهمها طرح أول جهاز روبوت لزراعة الشعر والحد من الصلع، لتكون دولة الإمارات أول دولة في الشرق الأوسط يطلق فيها هذا الربوت. وتصل تكلفة زراعة نحو 2000 شعرة إلى 30 ألف درهم، وتزيد التكلفة في حالة زراعة عدد أكبر من الشعر، وهي تكلفة تقارب نفس تكلفة الزراعة اليدوية في المراكز المتخصصة والمتقدمة، إلا أن الفرق بين الطريقتين، يتمثل في جودة عملية الزراعة ونسبة النجاح. ويتميز هذا الروبوت الذي يطلق عليه اسم « آرتاس»، بأنه لا يسبب أي ألم للشخص، ويتم إنجاز عملية زراعة الشعر أسرع من عمليات الزراعة التقليدية (الجراحية).وتبلغ نسبة نجاح تثبيت ونمو الشعر المزروع من خلال الربوت 90% مقارنة بنسبة 70% في حالة الزراعة اليدوية الجراحية في المراكز المتقدمة، وتصل قيمة هذا الربوت إلى 1,8 مليون درهم، ويعتمد على نظام التوجيه بالتصوير فحص طبقات ما تحت السطح، للوصول إلى شيء معين، وهي تقنية عسكرية تم العمل على تطويرها منذ عام 2003، للاستفادة منها طبياً. ويلزم عمل هذا الروبوت أن يكون الصلع جزئياً، أما إذا كان كليا، فلن يستفيد هذا الشخص من الروبوت، ويلزم الشخص في هذه الحالة اللجوء إلى مراكز متخصصة تأخذ الشعر من الجسم وتزرعه في الرأس، وفي طريقة زراعة الشعر عن طريق الروبوت تكون كثافة الشعر موحدة، إلا أن هذه الميزة قد تختفي في الزراعة اليدوية الجراحية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض