• الثلاثاء 29 جمادى الآخرة 1438هـ - 28 مارس 2017م
  12:28     البنتاغون يحقق في الغارات على الموصل وسط مخاوف من ارتفاع اعداد الضحايا المدنيين         12:28    الدفاعات السعودية تدمر 4 صواريخ باليستية أطلقتها الميليشيات في سماء أبها وخميس مشيط        12:29     بريطانيا تطرح جنيها جديدا في التداول         12:29    إسرائيل تعتقل 6 آخرين من حراس المسجد الأقصى         12:57    "امازون" يشتري "سوق.كوم" اكبر موقع لتجارة التجزئة عبر الانترنت في الشرق الاوسط    

بيونسيه تتصدر ترشيحات جوائز «ام تي في» الموسيقية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 28 يوليو 2016

نيويورك (أ ف ب)

تصدرت المغنية الأميركية بيونسيه الترشيحات لجوائز «ام تي في» الموسيقية مع ترشيح أعمالها في 11 فئة، في مقابل 8 ترشيحات للفنانة البريطانية أديل و6 للمغني الكندي درايك. وحصدت الفنانة البالغة من العمر 34 عاماً من هذه الترشيحات بفضل ألبومها «ليمونايد» المصحوب بفيلم والصادر في نهاية أبريل. وقد رشحت منه أربعة أعمال، هي «فورمايشن» و«هولد اب» و«فريدوم» و«سوري»، فضلاً عن الفيلم «ليمونايد» الذي شاركت في إخراجه.

وتكتسي هذه المجموعة الموسيقية الأخيرة طابعاً سياسياً نسبياً، كذلك تتناول موضوع الخيانة الزوجية، ما فسره البعض على أنه تلميح إلى خيانة جاي زي المحتملة لزوجته بيونسيه. ورشحت المغنية الأميركية أيضاً في فئة أفضل فيديو كليب مع «فورمايشن»، إلى جانب كل من أديل («هيلو») ودرايك («هوتلاين بلينغ») وكانييه ويست («فايمس») وجاستن بيبر («سوري»).

وتصدر الشريط المصور لأغنية «سوري» الذي لا يظهر فيه بيبر المرتبة الخامسة بين الأعمال التي حققت أكبر نسبة مشاهدة على «يوتيوب»، وقد تمت مشاهدته 1,65 مليار مرة على المنصة الإلكترونية في خلال تسعة أشهر.

وهو تقدم تالياً على الشريط المصور لأغنية «هيلو» لأديل الذي تراجع إلى المرتبة السادسة في هذا التصنيف مع مشاهدته 1,65 مليار مرة. وحصد درايك المرشح في هذه الفئة أيضا ستة ترشيحات، اثنان منها بفضل تعاونه مع ريهانا في أغنية «وورك». أما المغنية أريانا غرانديه، فهي رشحت في خمس فئات مع أغنية «إنتو يو». وسينظم حفل توزيع جوائز «ام تي في» في الثامن والعشرين من أغسطس في قاعة ماديسون سكوير جاردن في نيويورك.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا