• الخميس 04 ذي القعدة 1438هـ - 27 يوليو 2017م

أنس بن مدرك.. الفارس الأمير في الجاهلية والإسلام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 يونيو 2017

سلوى محمد (القاهرة)

أنس بن مدرك بن كعب بن عمرو الخثعمي، كنيته أبو سفيان، ولد في الطائف قبل عام الفيل، سيد قبائل خثعم في الجاهلية، ذو شخصية قوية، مثقفاً وملما بالشعر، محباً للخيول وفنون القتال، أدرك الإسلام فأسلم، كسا الكعبة ثلاث مرات، لُقب بـ«أنس العظيم» لمكانته، أمير وفد ربيعة في بيعة العقبة الأولى، وشهد معظم الغزوات وفتح مكة وحجة الوداع، علّم خالد بن الوليد فنون القتال والفروسية، وقال خالد عنه: لست سوى حسنة من حسنات أنس بن مدرك.

رفض أنس أن يدفع دية السليك بن السلكة المشهور «بالصعلوك» بعد أن بلغه أن امرأة من خثعم تدعى «النوار» تركها زوجها مالك بن عمير بن أبي ذراع رهينة عند السليك في أرض يقال لها فخة، بعد أن تعاهد معه على ألا يخون الرجل صاحبه، فقال له السليك: ذلك لك على ألا تطلع عليّ أحد من خثعم، ورجع مالك إلى قومه، إلا أن السليك لم يف بعهده ونكح المرأة، فعلم أنس فقتلته، وقال في ذلك:

كم من أخ لي كريم قد فجعت به

ثم بقيت كأني بعده حجر

لا أستكين على ريب الزمان ولا ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا