• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تفاقم الوضع في المخيم وسكانه يناشدون المنظمات الإنسانية مساعدة الجرحى

تقدّم للمعارضة بدرعا والنظام يقصف إدلب واليرموك

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 08 أبريل 2015

عواصم (وكالات)

أحكمت قوات المعارضة السورية المسلحة سيطرتها أمس، على مدينة كفر شمس في ريف درعا الشمالي، في حين قتل ثلاثة أشخاص وجرح آخرون في ريف إدلب، وارتكب النظام السوري مجزرة في دوما، بينما قصفت طائراته مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين، الذي ناشد سكانه المنظمات الإنسانية مساعدة جرحاهم في القتال الدائر بين تنظيم «داعش» وفصائل مقاتلة بينها فلسطينيون والنظام السوري.

وجاءت هذه التطورات بعد سيطرة قوات المعارضة على الحاجز الجنوبي وحاجز الكازية الجديد من أيدي جيش النظام. وبهذه السيطرة تتمكن قوات المعارضة من الوصول إلى أطراف بلدة قيطة التي تعتبر مدخلا مهما لمدينة الصنمين الاستراتيجية.

وأكد ناشطون أن قيطة شهدت تعزيزات كبيرة لجيش النظام المدعوم بما يسمى «مليشيات الشيعة» المتعددة الجنسيات للدفاع عن الصنمين.

في الوقت ذاته، تستمر المعارك بين قوات النظام والمعارضة على بلدة وكتيبة جدية القريبة أيضا من الصنمين التي تعتبر خط الدفاع الأخير للنظام عن دمشق وريفها.

وفي إدلب قتل ثلاثة أشخاص وجرح آخرون إثر استهداف طائرات النظام السوري أحياء سكنية بمدينة سراقب في ريف المدينة. وقصفت طائرات النظام أحياء سكنية في بلدة بنش في الريف أيضا، مما أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا