• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

بوتين: غياب الروس يضر بـ«الألعاب»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 28 يوليو 2016

موسكو (أ ف ب)

رأى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمس، أن استبعاد رياضيي بلاده عن الألعاب الأولمبية في ريو بسبب قضايا منشطات «تخطى المنطق السليم».

وقال بوتين خلال حفل في الكرملين مع البعثة الأولمبية الروسية قبل سفرها إلى البرازيل: «مصير الرياضيين الروس خرج من المجال القانوني وتخطى المنطق السليم».

وقلل بوتين من قيمة الميداليات في ظل غياب رياضيي روسيا: «سيفهم باقي الرياضيين أن قيمة ميدالياتهم ستكون مختلفة»، مضيفاً أن الأولمبياد سيكون «أقل استعراضاً».

وجاء حديث الرئيس الروسي أمام 49 رياضياً من بينهم نجما ألعاب القوى سيرجي شوبينكو ويلينا ايسنباييفا المبعدان عقب قرار الاتحاد الدولي لألعاب القوى بإيقاف نظيره الروسي عن المشاركة في البطولات، علماً بأنه تأكد غياب 108 رياضيين روس عن العرس الأولمبي.

وقد بدأت الاتحادات الدولية المختلفة باستبعاد الرياضيين الروس من المشاركة في أولمبياد ريو، في أعقاب قرار اللجنة الأولمبية الدولية بمنح هذه الاتحادات كامل الصلاحيات بشأن السماح أو عدمه لرياضيي روسيا بالمشاركة.

وتم حرمان 41 رياضياً جديداً من المشاركة في ريو، فضلاً عن 67 رياضياً سبق للاتحاد الدولي لألعاب القوى أن استبعدهم عن الألعاب في وقت سابق لتعاطيهم المنشطات، إضافة إلى توقيفه الاتحاد الروسي لألعاب القوى في نوفمبر الماضي عقب تقرير للوكالة الدولية لمكافحة المنشطات (وادا)، والذي اتهم روسيا الاتحادية بتطبيق نظام للتنشيط استفاد منه العديد من الرياضيين الروس.

وارتفع العدد إلى 108 رياضيين ستفتقدهم البعثة الأولمبية الروسية في بلاد السامبا وسط سعي الروس الحثيث لحصد أكبر قدر من الميداليات وكسر هيمنة الأميركيين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا