• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

«خليجية» التقاط الأوتاد في صلالة

الإمارات تحرز ذهبية «فردي الرمح» في اليوم الأول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 28 يوليو 2016

صلالة (الاتحاد)

حقق فارسنا سعد محمد إبراهيم الميدالية الذهبية في منافسات فردي الرمح في أول أيام البطولة الخليجية لالتقاط الأوتاد التي انطلقت أمس الأول في صلالة بمحافظة ظفار بسلطنة عمان على ميدان إيتين، ضمن مهرجان صلالة السياحي 2016.

وتستمر منافسات البطولة حتى السبت المقبل، وتقام تحت رعاية الشيخ خالد بن عمر بن سعيد المرهون وزير الخدمة المدنية، وينظمها الاتحاد العُماني للفروسية، بالتعاون مع الاتحادات الخليجية للفروسية واللجنة المنظمة لمهرجان صلالة السياحي، وشهد المنافسات الشيخ سالم بن عوفيت الشنفري رئيس بلدية ظفار رئيس اللجنة المنظمة لمهرجان صلالة السياحي، ومنذر بن سيف بن حمد البوسعيدي رئيس مجلس إدارة الاتحاد العماني للفروسية، وعدد من المسؤولين المدنيين والعسكريين ومحبي رياضة التقاط الأوتاد.

وتوج فارسنا سعد محمد إبراهيم بالمركز الأول بعد حسم شوط التحدي بعد التساوي مع الفارسين صفوان زايد المعمري وعلي خميس البلوشي من سلطنة عمان، لافتاً الأنظار إلى المهارات العالية والأداء المحترف التي يتمتع به على الرغم من قلة سنوات الخبرة والمشاركة الأولى له خارج الدولة والتي تعكس وتبشر بمستقبل واعد لفرسان الإمارات، وجاء صفوان زايد المعمري بالمركز الثاني وعلي خميس البلوشي ثالثاً.

وأهدى الفارس سعد محمد إبراهيم الميدالية الذهبية إلى القيادة الرشيدة وإلى شعب الإمارات وإلى محبي رياضة التقاط الأوتاد، واعداً بمزيد من الإنجازات والانتصارات لرفع راية الإمارات في كل المحافل الرياضية على المستويين الإقليمي والدولي.

وفي زوجي المنتخبات على مستوى المنتخبات الخليجية حسم منتخب سلطنة عمان المركز الأول بواقع 22 نقطة ومثّله كل من الفارسين هلال بن حسن البلوشي وصفوان بن زيد المعمري، وتعادل المنتخبان السعودي والقطري بواقع 18 نقطة وتم عمل جولة للتصفية بينهما، وتمكن السعودي من الحصول المركز الثاني بواسطة الفارسين مهذل حمد القحطاني ومرضي محمد الدوسري، بينما حل المنتخب القطري في المركز الثالث بواسطة الفارسين عيد جاسم بوحدود وعلي هلال العنزي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا