• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

زار مقر «نخيل» مثنياً على دورها في دعم الاقتصاد

محمد بن راشد يطلع على مشاريع تطويرية تكميلية وجديدة في دبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 08 أبريل 2015

وام

دبي (وام) أشاد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، بالسواعد والعقول والإبداعات الوطنية التي تسهم بشكل أو بآخر في التنمية الاجتماعية والاقتصادية والسياحية والثقافية، وغيرها في بلادنا، بما يعود بالخير والعيش الكريم على مواطنينا ومجتمعنا. كما بارك صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، مشاريع تطويرية تكميلية وجديدة تنفذها شركة نخيل في دبي على مدى الأعوام الثلاثة المقبلة بتكلفة تصل إلى 14 مليار درهم. جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها سموه، أمس، إلى المكتب الرئيسي للشركة في منطقة شاطئ جميرا، يرافقه سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، وسمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، ومعالي محمد إبراهيم الشيباني مدير عام ديوان صاحب السمو حاكم دبي، وخليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي. وكان في استقبال سموه ومرافقيه علي راشد لوتاه رئيس مجلس الإدارة وأعضاء المجلس وموظفوها ومهندسوها المشرفون على تنفيذ المشاريع العملاقة للشركة في مختلف مناطق إمارة دبي. وشاهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، والحضور عرضاً مصوراً للمشاريع الجديدة والتوسعات في المشاريع القائمة لمدة ربع ساعة، ثم اطلع سموه على المشاريع من خلال المجسمات والخرائط الهندسية المعروضة في الصالة المعدة خصيصاً لهذا الغرض. واستمع سموه من علي راشد لوتاه ومساعديه إلى شرح تفصيلي عن مكونات وتصاميم المشاريع التطويرية الإنمائية الواعدة، والتي تضم مشروع جزيرة ديرة بوليفارد المقام على مساحة تقدر بأكثر من تسعة ملايين قدم مربعة، وهو يتكون من «ديرة مول»، الذي يتسع لثلاثة آلاف محل تجاري، ويحيط به نحو ستة عشر برجاً سكنياً ومكاتب وأربعة مجمعات سكنية، تحتوي على ألفين وخمسمائة شقة سكنية إلى جانب ممشى للرياضة وفنادق ومنتجعات سياحية راقية ومرافق ترفيهية وسياحية أخرى كالمطاعم والمقاهي وحديقة للأطفال وإطلالة ساحرة على مياه الخليج العربي، ويتميز المول بقبة زجاجية بطول نصف كيلومتر. كما اطلع صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، على مجسم وخرائط مشروع توسعة ابن بطوطة على طريق الشيخ زايد، وتشمل إنشاء حديقة داخلية مغطاة مساحتها تُعادل مساحة أربعة ملاعب كرة قدم وردهة للمطاعم إلى جانب فندق خمس نجوم ودار للسينما ومواقف سيارات إضافية، وأربعة آلاف موقف. وتعرف سموه على مشروع «الخيل مول» الواقع عند نقطة التقاء شارعي محمد بن زايد والخيل، ويُقام على مساحة تناهز المليون وربع المليون قدم مربعة في المرحلة الأولى. ثم تفقد سموه مجسم وتصاميم مشروع توسعة «دراجون سيتي» الاسم الجديد للمدينة الصينية على طريق دبي العوير، التي ستصل مساحتها الإيجارية بعد بلوغ البنيان تمامه في العام 2018 إلى 3.6 مليون قدم مربعة، وعدد محالها التجارية سيرتفع إلى 3600 محل إضافة إلى برجين سكنيين بارتفاع خمسين طابقاً لكل برج، بسعة 120 شقة سكنية وفندق بسعة 250 غرفة ودار للسينما و«سوبر ماركت» كبير وصالة خاصة بالمطاعم ومرافق أخرى خدمية وترفيهية. وأعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم عن ارتياحه ومباركته المشاريع التنموية الواعدة، وأثنى على جهود مجلس الإدارة والإداريين، والمهندسين، وجميع العاملين في الشركة، مبدياً سموه إعجابه بالقبة القابلة للحركة والفتح التي تمتد بطول نصف كيلومتر فوق ردهة «ديرة مول». كما أبدى سموه إعجابه بالحديقة المغطاة في توسعة مركز ابن بطوطة. ونوه سموه خلال الاستماع للشرح من علي لوتاه إلى أن شركة نخيل تعتبر من الشركات الوطنية الرائدة في قطاع التطوير العقاري والسياحي والتنمية، وتساهم مساهمة فاعلة في دعم اقتصادنا وتوفير مساحات جيدة من الرفاهية والاستقرار ورغد العيش لمجتمع دولة الإمارات عموماً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض