• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تدني معدلات التداول ضخم من تأثير التعاملات

نتائج الأعمال تزيد عمليات البيع وتضغط على أسعار الأسهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 28 يوليو 2016

حسام عبد النبي (دبي)

لعبت تعاملات الأجانب، أمس، دوراً رئيساً في انخفاض أداء أسواق الأسهم المحلية أمس، حيث بلغت محصلة تعاملاتهم (بيع) بنحو 38 مليون درهم، وذلك للمرة الأولي منذ أسابيع عدة.

وتراجع مؤشر سوق دبي المالي بنسبة 0,8% متخلياً عن مستوى الدعم المهم عند 3540 نقطة، في حين تمكن مؤشر سوق أبوظبي من التماسك والإغلاق رابحاً 5 نقاط فقط بدعم من تعاملات على أسهم «اتصالات» و «الدار العقارية».

وظهر تأثير تعاملات بيع الأجانب في ظل معدلات التداول المتدنية، والتي لم تتجاوز أمس 410 ملايين درهم في كلا السوقين، ما يظهر أن الأسواق أصبحت لا تتأثر بعمليات البيع في ظل رغبة المستثمرين في التمسك بأسهمهم لاقتناعهم بزيادة احتمالات ارتفاع أسعارها في المستقبل عن فرص تحقيقها انخفاضات.

وبحسب جمال عجاج، مدير مركز الشرهان للوساطة المالية، فإن أداء الأسواق لم يخالف حالة الهدوء المتوقعة في التداولات، والتي سادت طول موسم الصيف، حيث عزوف كبار المستثمرين والمحافظ المالية عن التداول وابتعادهم عن متابعة السوق لسفرهم للخارج، موضحاً أن زيادة تأثير عمليات بيع الأجانب جاء نتيجة لضعف التداولات، والذي يجعل تأثير أي عمليات بيع يبدو واضحاً على حركة المؤشرات وأسعار الأسهم.

وأكد أن مجموعة من العوامل تضافرت وأدت إلى تخلى مؤشر دبي عن مستوي 3540 نقطة، وأهمها تفضيل بعض المضاربين بيع الأسهم التي اشتروها استباقاً لإعلان نتائج الأعمال فور إعلان نتائج الأعمال فعلياً لاعتقادهم بعدم وجود محفزات مستقبلية وتبديل المراكز لأسهم أخرى مثلما حدث في سهم بنك دبي الإسلامي، مشيراً إلى أن عدم قدرة سهم «إعمار العقارية» على تجاوز مستوى المقاومة المهم عند مستوى 7 دراهم وتراجع أسعار النفط جعل المؤشرات غير قادرة على مواصلة الصعود. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا