• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

ساسة إيطاليون: خطة محكمة للسيطرة على أي مساجد ممولة من قطر

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 يونيو 2017

روما (وكالات)

امتدت تداعيات الأزمة الخليجية الأخيرة بعد قطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر، إلى أروقة المشهد السياسي في إيطاليا الذي يشهد انتخابات محلية شهر يونيو الجاري، وحاول المرشحون استغلالها لكسب المزيد من الأصوات، وذلك عن طريق التركيز على ملف المساجد الممولة من الدوحة في الدولة الأوروبية.

وأكد رئيس مجلس المدينة، عضو مجلس بوبولاري دي ميلانو «ماتيو فورتيه»، أن «قناة الجزيرة هي محطة تليفزيونية وأداة قطر لنشر الإرهاب، وعلى الرغم من وجود مكتب لها في ميلانو، إلا أنه يجب علينا أن لا ننسى الشكوك والجدل الدائر حولها وحول خطط بناء مساجد جديدة في المدينة ممولة من قطر».

ووفقاً لصحيفة «الجورنال» الإيطالية، فإن حزب «فورزا إيطاليا» دعا رسمياً وزارة الداخلية إلى رصد ومراقبة أماكن العبادة والمساجد الممولة من قطر في إيطاليا.

وأشارت الصحيفة إلى أن كل من المرشح الثاني لرئاسة البلدية من حزب فورزا إيطاليا «روبيرتو دي ستيفانو»، والزعيم الإقليمي للاستثمار الأجنبي المباشر «ريكاردو باسي» أكدا أن قضية المسجد الجديد الذي من المفترض أن يتم بناؤه في مقاطعة لومباردي لابد من أن يخضع للرقابة المشددة، والتأكد من أن قطر لم تقم بتمويله، خاصة أن أمراء قطر على وجه الخصوص يضعون مليارات اليوروهات في أوروبا لبناء مساجد، على حد تعبيرهم، معربين عن قلقهم في أن يتم استغلال المسجد للدعوة إلى الإرهاب والتطرف، ونشر الأفكار العنيفة في البلاد.

ومن جانبها، قالت مرشحة يسار الوسط لانتخابات 11 يونيو «مونيكا تشيتو» إن «هناك تلاعباً على مستوى كبير، ولابد من استدعاء قادة المراكز الإسلامية في إيطاليا، للتعرف إلى حقيقة تلك المساجد الممولة من قطر على وجه الخصوص»، مؤكدة «لن نقبل أي تمويل للمساجد دون بيانات وقيود وشروط من الأشخاص الذين لديهم قوائم سوداء في الحكومة الإيطالية». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا