• الخميس 02 ذي الحجة 1438هـ - 24 أغسطس 2017م

طوق نجاة لإنقاذ «قطر»

مواطنون ومقيمون: قائمة الإرهاب خطوة مهمة لتجفيف منابع الشر

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 يونيو 2017

محمد صلاح (رأس الخيمة) عمر الأحمد (أبوظبي)

أكد مواطنون ومقيمون أن قائمة الإرهاب التي أعلنتها الإمارات والسعودية ومصر والبحرين خطوة كبيرة نحو تجفيف منابع تمويل قوى الشر والإرهاب الذي اكتوت المنطقة بناره ولا تزال، مشيرين إلى أنها تصب في صالح جميع دول المنطقة بمن فيها قطر التي ينظر لها العالم حالياً على أنها حاضنة الإرهاب الرئيسية في المنطقة.

وقال سالم سعيد الشحي (من أهالي رأس الخيمة): هذه الخطوة نقلة كبيرة في جهود دولنا لمحاربة آفة الإرهاب وتجفيف منابعها وقطع الطريق على المنظمات والكيانات التي حاولت وتحاول مراراً نشر الفوضى والخراب في المنطقة، مشيراً إلى أن هناك كل من شملتهم القائمة سواء من الأفراد أو الكيانات ثبت علاقتها بتمويل العمليات الإرهابية وقد ورد ذكرها سابقاً من قبل منظمات دولية تعمل تحت راية الأمم المتحدة، إلى جانب جهات متخصصة في الولايات المتحدة الأميركية كوزارة الخزانة وغيرها.

وتابع: كشف هذه المجموعات سيحتم على قطر الاضطلاع بالدور المطلوب منها في محاربة الإرهاب لتفادي المزيد من إجراءات التصعيد ضدها في المستقبل خاصة من قبل العديد من الدول التي انكوت بنار الإرهاب الذي دعمته طوال السنوات الماضية.

وقال علي محمد جديد الحسلماني: إن الخطوة ستساهم في اقتلاع جذور الإرهاب وعلاج تلك المشكلة التي أصبحت كالسوس ينخر في عظام أمتنا العربية والإسلامية التي لم تكن تعرف على سنوات قليلة ماضية هذا الترويع والقتل على أيدي تلك العصابات الضالة التي كانت مهمتها الأولى هي تخريب وتدمير مقدرات شعوبنا ودولنا لخدمة أطماع أفراد بعينهم سولت لهم أنفسهم لعب دور أكبر من حجمهم الطبيعي.

وأضاف: إن القائمة التي تضم أفراداً وكيانات إرهابية لن تساعد في تجفيف الإرهاب والقضاء عليه بين يوم وليلة ولكنها خطوة بمثابة وضع اليد على الجرح ومن ثم علاجه الذي قد يستغرق وقتاً شرط أن تعود قطر الحاضنة لهؤلاء الأفراد وتلك الكيانات إلى رشدها لما فيه مصلحة المنطقة والعالم أجمع. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا