• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

نيمار: «أنا إنسان»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 28 يوليو 2016

أنور إبراهيم (القاهرة)

عقد نيمار نجم السامبا الأول نيمار مؤتمراً صحفياً دافع فيه بشدة عن حياته الخاصة رافضاً تدخل أي أحد فيها، واعتبر مظاهر الاحتفال التي يعيشها ويشارك فيها أصدقاءه على شبكات التواصل الاجتماعي، أمراً يخصه وحده، ولا يحق لأي مخلوق أن يلومه عليه لأنه مازال شاباً، ولايفعل أكثر مما يفعله من هم في مثل سنه.

وقال نيمار: عندي 24 سنة، ولديّ الكثير من البطولات والألقاب، ولي أيضاً أعمالي الخاصة، وأنا في حالة هدوء وصفاء نفسي تام. وأضاف قائلاً: نعم لي أخطائي فلست إنساناً كاملاً، وأحب الخروج مع الأصدقاء، فلماذا لايمكنني الاستمتاع والاحتفال في وقت فراغي، وفي حياتي الخاصة، لا أرى مشكلة في ذلك على الإطلاق.

نيمار قال بلهجة غاضبة: عندي أصدقائي وعائلتي، فلماذا لا أبتهج وأحتفل معهم وأعيش أوقاتاً طيبة؟ ما المشكلة في ذلك؟! إنها حياتي الخاصة وهي ملكي، وعلى أرض الملعب أفعل كل شيء وأقدم أقصى ما عندي وأحاول أن أكون دائماً في أفضل حال. وعلق قائلاً: أرتكب أخطاء مثلما ارتكبت من قبل، ومثلما سأرتكب غيرها مستقبلاً، هذا أمر طبيعي فأنا إنسان.

ورداً على سؤال لأحد الصحفيين وصفه بأنه سؤال «سيئ النية»، قال نيمار موجهاً حديثه للصحفي: سأرد بحسن نية.. إذا كان عمرك 24 سنة، وكنت قد فزت بكل ما فزت به أنا.. هل ستكون نفس الشخص؟ أنا أطرح عليك السؤال. أما سؤال الصحفي فكان يتعلق بمشاركة نيمار لمنتخب بلاده وتعرضه كثيراً للإنذار أو الطرد في الآونة الأخيرة، ما يؤثر على نتائج المنتخب، فضلاً عن ذهابه إلى للاحتفال، عقب تعادل منتخب البرازيل 2/‏2 مع منتخب أوروجواي في تصفيات مونديال روسيا 2016، وهى المباراة التي تلقى فيها نيمار إنذاراً سيحرم المنتخب منه في المباراة المقبلة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا