• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

الحكومة الباكستانية تجري محادثات جديدة مع «طالبان»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 أبريل 2014

تُحضر الحكومة الباكستانية لجولة جديدة من المباحثات مع حركة طالبان نهاية الأسبوع الحالي، وفق ما أعلن مسؤولون أمس، وذلك على الرغم من رفض الحركة تمديد اتفاق وقف إطلاق النار.

وتهدف المحادثات التي بدأت في فبراير، إلى إنهاء سبع سنوات من تمرد تقوده حركة طالبان باكستان. وكانت الحركة التي تضم فصائل متمردة مسلحة، أعلنت في الأول من مارس الماضي وقفاً لإطلاق النار لإعطاء دفع لعملية السلام ووقف الغارات التي يشنها الطيران الباكستاني على معاقلها في شمال البلاد.

غير أنها أعلنت الأربعاء في بيان أنه «مضت ستة أيام منذ انتهاء العمل بوقف إطلاق النار، لكن خلال هذه الفترة لزمت الحكومة الصمت بشأن المفاوضات. بالتالي قرر المجلس المركزي لطالبان بالإجماع عدم تمديد وقف إطلاق النار».

من جهته، قال وزير الداخلية الباكستاني شودري نصار علي خان في بيان الجمعة، إنه دعا إلى عقد اجتماع مع لجنة المحادثات في الحركة للبحث في كيفية التقدم. وأكد أن الحوار وحده يؤدي إلى تخطي الاعتراضات والتحفظات، مشيراً إلى أن فرصة التقدم تبقى ضئيلة في حال عدم وقف إطلاق النار. وتابع في البيان أنه «إذا كان لدى طالبان بعض الاعتراضات، فنحن أيضا لدينا تحفظات»، لافتاً إلى أن الحكومة شجعت على عملية السلام على الرغم من الطرق المسدودة. وتابع «لا اعتقد أن عملية السلام ستتقدم في غياب وقف إطلاق النار».

وسيلتقي خان لجنة المحادثات في الحركة والمؤلفة من ثلاثة أشخاص بقيادة مولانا سميع الحق. ومن المرجح أيضاً أن يشارك في اللقاء فريق المفاوضين الحكوميين، وفق ما قال مسؤول رفيع المستوى.

(إسلام آباد-أ ف ب)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا