• الجمعة 30 محرم 1439هـ - 20 أكتوبر 2017م

قرقاش: المشكلة مع الدوحة دعمها أجندة التطرف والإرهاب والحل عبر الدبلوماسية لا اللجوء إلى الحليف الإيراني والتركي

ترامب: على قطر وقف تمويل الإرهاب «فوراً»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 يونيو 2017

أبوظبي، عواصم (الاتحاد، وكالات)

اعتبر معالي الدكتور أنور قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، أن المشكلة مع قطر تكمن في دعم التطرف والإرهاب، معتبراً أن نشر قائمة الإرهاب، فرصة لتقوم الدوحة بمراجعة سياستها. وقال معاليه في سلسلة تغريدات على حسابه الشخصي بموقع تويتر، «نشر القائمة الإرهابية فرصة لمراجعة الشقيق لسياسته، الأدلة لا نتمناها لدولة من دول التعاون، هي فرصة لتغيير الاتجاه بعيداً عن المكابرة والتصعيد»، وأضاف «نواة المشكلة دعم أجندة التطرف والإرهاب، وقائمة الإرهاب تطرح أسئلة محرجة حول توجه موتور لا يمكن تفسيره تحت عنوان الاستقلالية ورفض الوصاية»، وأردف الدكتور قرقاش «ونعم، الحل عبر الدبلوماسية لا اللجوء إلى الحليف الإيراني والتركي، ونقطة الانطلاق معالجة مشاغل الأشقاء حول سياسة استهدفت أمنهم واستقرارهم»، وقال معالي الدكتور في تغريدة أخرى «قائمة الإرهاب دليل لسياسة انزلقت وتورطت في بحثها عن سراب الموقع والنفوذ، والشجاعة والقيادة في المراجعة والتقويم لا السير في الطريق المتعرج»، وقال أيضاً «لا أرى شخصياً أننا في سياسة هدفها التصعيد، الهدف كما أراه تقويم شرر استهدف المنطقة، ويبقى البديل في انفصال الدروب بين معسكري الاعتدال والتحريض»، وختم معالي وزير الدولة للشؤون الخارجية الدكتور أنور قرقاش تغريداته بقوله «ورغم صعوبة الأزمة علي الخليج العربي وشعوبه، إلا أن في الوضوح راحة، فمن الصعب التعامل مع شريك في ازدواجيته تعوّد على تقويض عالم شركائه».

على صعيد آخر، دعا الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أمس، قطر للتوقف «فوراً» عن تمويل الإرهاب، وحثها على أن تكون ضمن الدول المسؤولة في هذا الإطار وبشكل سريع.

وجزم، خلال مؤتمر صحفي بالبيت الأبيض مع الرئيس الروماني كلاوس يوهانيس، بأن «لدى قطر تاريخ طويل وعال جداً في تمويل الإرهاب». وعرج الرئيس الأميركي على قمة الرياض التي أكد أنها كانت «استثنائية لم تكرر وربما لن تتكرر».. موجهاً الشكر إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز على جهوده المقدرة.

وتفصيلاً، قال ترامب إنه قد حان الوقت لدعوة قطر لوقف دعمها للإرهاب وبشكل سريع وفوري.. مضيفاً «ينبغي ألا يكون هناك المزيد من الدعم، خاصة أن لدى الدوحة تاريخ طويل من دعمها للإرهاب والتطرف». وأعرب عن أمله في أن تشكل هذه الدعوة بداية النهاية للإرهاب ومن ثم هزيمته، مشيراً إلى مشاورات أجراها مع وزير خارجته ريكس تيليرسون وعدد من القادة العسكريين الذين أكدوا دعوة الدوحة لوقف تمويلها للإرهاب، والعمل على تعليم الناس عدم التسامح ومن ثم قتل الآخرين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا