• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م
  07:00    أ ف ب عن مصدر أمني: مقتل 20 جنديا يمنيا بتفجير انتحاري داخل معسكر في عدن    

متطرفون يهود يهاجمون مسجداً في أم الفحم

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 أبريل 2014

أحرق متطرفون يهود فجر أمس، مدخل مسجد أبو بكر الصديق في أم الفحم داخل أراضي 1948، وكتبوا شعارات «الموت للعرب» وارحلوا من هنا، ووقعوا «دفع الثمن». واتهم الحزب الشيوعي والجبهة الديمقراطية في أراضي 1948 حكومة بالمشاركة في هذه الجرائم مؤكدين أن الغالبية الساحقة من هذه الجرائم يتم إغلاقها بعد نسبها إلى «مجهول».

وقال بيان الحزب الشيوعي والجبهة، إن «عصابات الإرهاب الاستيطانية، ما كانت تجرؤ على التسلل إلى مدينة أم الفحم، كما فعلت من قبل في عدد من قرانا العربية، خاصة في الضفة والقدس المحتلة، لولا اطمئنانها المسبق لتواطؤ السلطات الرسمية معها، وعدم ملاحقتها ومحاسبة عناصر الإرهاب».

وقال البيان إن «الأجهزة الأمنية التي تستطيع أن تحصي أعداد الذباب التي تتجول من فوق كل شريط حدودي، تدعي العجز في كشف عناصر هذه القطعان الوحشية الدنسة، والجميع يعلم أن هؤلاء يتجولون بحرية تامة تحت سمع وبصر كل الأجهزة الإسرائيلية، وأنه حتى في الكنيست وحول طاولة الحكومة تجد من يدافع عنهم».

ووثقت كاميرات نصبت قرب المسجد أعضاء «تدفيع الثمن» وهم يقومون باعتدائهم الدنيء فجراً. وعقدت بلدية أم الفحم اجتماعا طارئاً، وصوب الأعضاء كل لومهم على الشرطة الإسرائيلية التي لا تقوم بالعمل اللازم للقبض على الجناة، وتحدثوا كذلك عن الانتهاكات المتواصلة بحق المسجد الأقصى.

(رام الله - وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا