• الخميس 29 محرم 1439هـ - 19 أكتوبر 2017م

الإمارات ترحب بتصريحاته القوية ضد رعاة التطرف

ترامـب: لابد أن تتوقف قطر عن تمويل الإرهاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 يونيو 2017

أبوظبي، عواصم (الاتحاد، وكالات)

رحبت الإمارات بتصريحات الرئيس الأميركي دونالد ترامب حول قطر. وقال يوسف مانع العتيبة، سفير الدولة لدى الولايات المتحدة، إن دولة الإمارات ترحب برؤية وقيادة الرئيس الأميركي دونالد ترامب في مواجهة دعم دولة قطر «المزعج» للتطرف. وأضاف أنه ينبغي على الدوحة أن تراجع سياساتها الإقليمية بعد أن تقر بالمخاوف التي تتعلق بدعمها المقلق للتطرف. واعتبر أن هذين الأمرين، هما الأساس الضروري لأي مناقشات في هذا الصدد.

وقال معالي الدكتور أنور قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، في تغريدات على «تويتر»، إن «نشر القائمة الإرهابية فرصة لمراجعة الشقيق لسياسته، الأدلة لا نتمناها لدولة من دول التعاون، هي فرصة لتغيير الاتجاه بعيداً عن المكابرة والتصعيد»، و«نواة المشكلة هي دعم أجندة التطرف والإرهاب، وقائمة الإرهاب تطرح أسئلة محرجة حول توجه موتور لا يمكن تفسيره تحت عنوان الاستقلالية ورفض الوصاية».. «نعم، الحل عبر الدبلوماسية لا اللجوء إلى الحليف الإيراني والتركي، ونقطة الانطلاق، معالجة مشاغل الأشقاء حول سياسة استهدفت أمنهم واستقرارهم».

ودعا الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أمس، قطر إلى التوقف «فوراً» عن تمويل الإرهاب، وأن تكون ضمن الدول المسؤولة في هذا الإطار وبشكل سريع.

وقال خلال مؤتمر صحفي بالبيت الأبيض مع الرئيس الروماني كلاوس يوهانيس، إن «لدى قطر تاريخاً طويلاً وعالياً جداً في تمويل الإرهاب». وأكد أن قمة الرياض كانت «استثنائية.. لم ولن تتكرر».

وأكدت مصر والولايات المتحدة، خلال اتصال هاتفي بين الرئيسين السيسي وترامب، ضرورة مواصلة التصدي الحاسم للإرهاب، وأهمية الوقوف معاً كجبهة واحدة قوية ضد الإرهاب والجماعات المتطرفة والمسلحة، والدول التي تقوم بتمويل الإرهاب ودعمه.

واستمرت أصداء صدور البيان العربي المشترك الذي تبنته السعودية والإمارات ومصر والبحرين، بشأن إدراج 59 شخصاً و12 كياناً على قوائم الإرهاب، تأويهم دولة قطر، على مواقع التواصل الاجتماعي. وشهد موقع التدوينات الصغيرة «تويتر»، تفاعل نشطاء، مؤيدين للقرارات والبيان المشترك، مؤكدين أن البيان وضع نقاط الحقيقة على حروفها.

وأكد وزير الخارجية الليبي محمد الهادي الدايري، أن البيان العربي الرباعي المتعلق بالأفراد والكيانات الإرهابية المدعومة من قطر، يعيد الأمور إلى نصابها من حيث تحديد مكامن العدوان الإرهابي ضد الأمن القومي العربي.