• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

دبي مركزاً عالمياً لسوق الطباعة ثلاثية الأبعاد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 28 يوليو 2016

دبي (وام)

قال خبراء في حقل الطباعة ثلاثية الأبعاد: «إن مبادرات دبي الفاعلة لتشجيع الطباعة ثلاثية الأبعاد ستجعل منها الوجهة الرائدة عالمياً في تكنولوجيا (التصنيع المضاف)».

كان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، قد أطلق مؤخراً «استراتيجية دبي للطباعة ثلاثية الأبعاد»، وهي مبادرة عالمية تهدف إلى استغلال التكنولوجيا لخدمة البشرية وإعلاء شأن دولة الإمارات العربية المتحدة ودبي بوصفها مركزاً رائداً لتكنولوجيا الطباعة ثلاثية الأبعاد بحلول عام 2030، كما أطلقت دبي أول مكتب في العالم تم بناؤه بالكامل باستعمال تكنولوجيا الطباعة ثلاثية الأبعاد.

وأوضح دومينيك رايت مدير تطوير الأعمال في شركة «جينيريشن 3 دي» المتخصصة بالطباعة ثلاثية الأبعاد خلال عرضه التقديمي على هامش الجلسة الشهرية لـمجلس كبار مسؤولي المعلومات في دولة الإمارات، أن مبادرات دبي الرامية إلى تشجيع الطباعة ثلاثية الأبعاد ستحدث ثورة في قطاع الإنشاءات، وستشهد ابتكارات مهمة في قطاعات أخرى لاسيما القطاع الطبي وقطاع النفط والغاز.

وقال أحمد الملا رئيس مجلس إدارة مجلس كبار مسؤولي المعلومات النائب الأول لرئيس شركة الإمارات العالمية للألومينيوم لشؤون خدمات الشركات: «لقد بدأنا نشهد بالفعل الأثر التحولي الذي تخلقه الطباعة ثلاثية الأبعاد، إن التكامل مع تكنولوجيات أخرى سيفسح حيزاً واسعاً للابتكار في القطاعات كافة، وسوف تتولى دبي قيادة هذا التحول مستمدة توجيهها من رؤية قيادتنا، ومن المنتظر وفقاً لشركة أبحاث السوق كاناليس أن تحقق السوق العالمية للطابعات ثلاثية الأبعاد والخدمات المتصلة بالطباعة ثلاثية الأبعاد نمواً من 2.5 مليار دولار في عام 2013 إلى 16.2 مليار دولار في عام 2018 بمعدل نمو سنوي مركب بنسبة 45.7%».

وتوقع أن يستمد نمو سوق الطباعة ثلاثية الأبعاد زخمه من عوامل مثل تطور الطباعة ثلاثية الأبعاد من تطوير النماذج إلى منتجات للمستخدمين النهائيين، إضافة إلى التخصيص الشامل وإنتاج أجزاء معقدة والاستثمارات الحكومية في مشاريع الطباعة ثلاثية الأبعاد والتحسينات التي ستطال كفاءة الإنتاج، جاء ذلك وفقاً لبحث سوق آخر توقع أن تصل قيمة سوق الطباعة ثلاثية الأبعاد إلى 30.19 مليار دولار بحلول عام 2022، بمعدل نمو سنوي مركب بنسبة 28.5% بين العامين 2016 و2022.

وقال أحمد الأحمد كبير مسؤولي المعلومات في شركة نخيل العقارية: «لدى دبي بالفعل قطاع إنشاءات قوي هو السباق في استعمال الطباعة ثلاثية الأبعاد لتشييد المباني، مما سيجعل دبي في صدارة الأسواق الأخرى في هذا القطاع، وقدوة تحتذى على الصعيد العالمي».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا