• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

واشنطن وبان كي مون يدينان الاعتداء على المدنيين

58 قتيلاً بالهجوم على قاعدة الأمم المتحدة جنوب السودان

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 أبريل 2014

أوقع الهجوم على قاعدة الأمم المتحدة في بور جنوب السودان ما لا يقل عن 58 قتيلاً بين المدنيين الذين لجأوا إلى القاعدة بالإضافة إلى 70 جريحاً، إصابة العديد منهم خطرة. وقالت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة سامنتا باور في بيان، إن الولايات المتحدة «تدين بشدة الاعتداءات التي شنتها مؤخراً مجموعات مسلحة في جنوب السودان».

وكانت الأمم المتحدة قد أعلنت أن الهجوم أوقع عشرات الجرحى بين المدنيين الخمسة آلاف اللاجئين في القاعدة، بالإضافة إلى جريحين في صفوف القبعات الزرق التي تحمي القاعدة. وأضافت باور أن الولايات المتحدة «سوف تتعاون مع شركائها من أجل تحديد المسؤوليات والعمل على إحالة الفاعلين على القضاء».

ووصفت الهجوم الأخير بانه «مشين» و«لاإنساني»، مشيرة إلى أن مجموعة المهاجمين المدججين بالسلاح استخدمت قاذفات صواريخ لاقتحام المجمع، وأطلقت النار على المدنيين النازحين.

كذلك أعرب توبي لانزر مسؤول برنامج المساعدة الإنسانية في بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان عن «استنكاره للهجوم الذي شنه شبان مسلحون على مدنيين لاجئين» في قاعدة البعثة في بور عاصمة ولاية جونقلي النفطية.

وكانت الأمم المتحدة قد نددت في بيان ملتبس بـ «عمليات القتل المشينة» من دون أن تؤكد سقوط قتلى جراء الهجوم.

وأفادت الأمم المتحدة بأن «مجموعة من المسلحين اقتحمت مدخل القاعدة وفتحت النار على النازحين اللاجئين داخل القاعدة»، ما أدى إلى إصابة «العشرات» بجروح، مضيفة أن جنود القوة الدولية أطلقوا النار على المهاجمين بعد طلقات تحذيرية وأجبروهم على التراجع. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا