• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

مصر تدعم أي جهود لتحقيق الوفاق العربي وعدم التدخل بالشؤون الداخلية للدول

البحرين: «التعاون الخليجي» كيان واحد في مواجهة التحديات

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 أبريل 2014

أكدت مملكة البحرين امس أن مجلس التعاون لدول الخليج العربية يشكل كياناً واحداً متماسكاً في مواجهة مختلف التحديات والأزمات التي قد تمر بها المنطقة، وذلك انطلاقاً من روابط الأخوة والصلات التاريخية العريقة التي تجمع دول مجلس التعاون وشعوبها على مختلف الصُعد، وأن هذه العلاقات ستظل دائماً نموذجاً يضرب به المثل في التآخي والتآزر والتعاون.

وأشاد علي بن صالح الصالح رئيس مجلس الشورى البحريني بما تضمنه البيان الختامي لوزراء خارجية دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والصادر عن اجتماعهم مساء أمس الأول، والذي عكس روح التعاون والتوافق الخليجي الذي شكلت السمة البارزة في العلاقات الخليجية على مدار تاريخها، وبما يؤكد على أن الجهود مستمرة لتعميق وتوثيق الروابط والصلات القائمة بين دول المجلس وصولاً إلى وحدتها.

وأشار رئيس مجلس الشورى إلى أن هذا التوافق يأتي ليحافظ على الإنجازات والمكاسب التي حققتها دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وبشكل خاص على صعيد الأمن والاستقرار، وبما يعزز تماسكها، ويدفع بمسيرة العمل المشترك إلى الأمام بالشكل الذي يلبي آمال وتطلعات مواطني دول المجلس في بلوغ مرحلة أكثر ترابطا وتماسكاً في العلاقات الخليجية. وأعرب رئيس مجلس الشورى عن ثقته بأن الأزمات والتحديات التي تواجه دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية لن تزيدها إلا قوة وتماسكا، وأنها ستشهد مزيدا من التعاون لكونها علاقات قديمة ومتجذرة لا يمكن أن تؤثر فيها أي توترات. من جانبها، أكدت مصر تأييدها أي جهود من شأنها تحقيق الوفاق العربي، وأهمية أن يتم ذلك على أسس سليمة تضمن الاحترام الكامل لمبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية لأي دولة عربية.

وردا على سؤال حول تعقيبه على الاتفاق الخليجي القطري، أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية السفير بدر عبدالعاطي، أن مصر ووزير الخارجية نبيل فهمي على اتصال مستمر مع الأشقاء في دول الخليج الثلاث «المملكة العربية السعودية والإمارات والبحرين»، بالإضافة إلى الشقيقة الكويت باعتبارها رئيسة القمة العربية، مشيرا إلى أن مصر باعتبارها اكبر دولة عربية تسعى دائما للتوافق العربي ولكن على أسس سليمة واكد شريف شوقي المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء المصري أننا نثمن الجهود العربية التي تؤدي إلى تحقيق التوافق والاتفاق بين الدول العربية خاصة وان العالم العربي أحوج ما يكون إلى التكاتف والاصطفاف اكثر من احتياجه إلى الخلافات. وقال شوقي في تصريح خاص لـ«الاتحاد» إن مصر تأمل في تكاتف مختلف الدول العربية مشيرا في نفس الوقت الى أن مصر إذا باتت دولة قوية اصبح العرب كلهم أقوياء بها وان قوة مصر تستمدها من شقيقاتها الدول العربية وكذلك الدول العربية تقوى بقوة مصر وقال شوقي إن مصر تعتبر الخليج وأمنه خطا احمر وأن أمن مصر ينبع من أمن الخليج فمصر تعتبر الخليج العمق الاستراتيجي لها وان أي جهود للتوافق أو الوفاق بين الدول العربية فمصر حريصة على دعمها باعتبارها الدولة الكبيرة والأم ولها شأنها في محيطها العربي وتقوى بشقيقاتها العربيات. (عواصم- الاتحاد، وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا