• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

ورشة عمل حول «شرارة الإبداع» في متحف نوبل

ديجسيل: كل إنسان يمكن أن يكون مبدعاً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 08 أبريل 2015

هيفاء مصباح (أبوظبي)

قدم توبياس ديجسيل، منسق متحف نوبل، محاضرة بعنوان «شرارة الإبداع» ضمن سلسلة من ورش العمل التي تقام على هامش فعاليات متحف نوبل «أفكار تغير العالم» وذلك بحضور جمال بن حويرب، العضو المنتدب لمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم.

وتحدث ديجسيل عبر عرض الكتروني تخلله مجموعة من الصور، حول مفهوم الإبداع ومفهوم شرارة الإبداع، وباشر ورشة العمل بعرض صورة شخصية للعالم ألفرد نوبل وهو في السابعة عشرة من عمره، فقال: بالرغم من أننا اعتدنا رؤيته في صورته وهو متقدم بالعمر إلا أن نوبل الطفل والمراهق حظي بحياة مميزة تستحق تسليط الضوء عليها، فقد عاش متنقلا مع عائلته بعد ولادته في مدينة استوكهولم بالسويد في عام 1833، ثم انتقل وعائلته إلى روسيا وأثرت هذه الظروف عليه، فكان في سن 12 عاما يتحدث 5 لغات، ومن ثم فقد عاش طيلة حياته مغرما بالسفر، ولأنه لم يتزوج فقد حرم من نعمة الأبناء، وبالإضافة إلى أنه لم يجد من يستحق وراثة ما ملكه من اختراعاته وفي مقدمتها الديناميت ولئلا تضيع ثروته أقدم على التبرع بكافة أمواله من أجل تأسيس جائزة نوبل.

وتابع ديجسيل حديثه حول فكرة المتحف التي هدفت الى تسليط الضوء على أهمية جائزة نوبل ومكانتها المرموقة وتوفير فرصة للجمهور للاطلاع على قيم الإبداع والابتكار وتعرفهم بها عن قرب.

ونوه المحاضر إلى أن هناك فريقين مختلفين حول مفهوم الإبداع، فالبعض يرى أن الإبداع أمر مرتبط بالجينات الوراثية للانسان وهو أمر نادر جدا، معتبرين أن مجموع المبتكرين في التاريخ البشري لا يتعدى 5 أشخاص فقط، منهم آينشتاين وشكسبير باعتبار أن الإبداع لابد أن يكون فكرة جديدة كليا، وفريق آخر يرى أن الإبداع متاح للجميع وليس مرتبطا بالخارطة الجينية. وأشار ديجسيل إلى أنه يتفق مع الرأي الثاني في ظل وجود مجموعة من العوامل الرئيسية التي لابد من أخذها بعين الإعتبار من العمل الدؤوب والاتصال مع المجتمع الذي نعيش فيه والبيئة والرؤية والكفاءة والتعاون.

وحول الصلة الوثيقة بين جامعة كمبردج وجائزة نوبل باعتبار ان 10% من الحاصلين على الجائزة تربطهم علاقات وثيقة بالجامعة سواء كطلاب أو باحثين أوعاملين، قال ديجسيل إن ذلك ما دفعه في أحد اللقاءات إلى سؤال القائمين على الجامعة حول السبب.. فجاءه الرد أن الأمر كان بالبداية بسبب التقاليد الصارمة والعراقة التي تمتع بها، إلا أن الجواب لم يكن كافيا بنظره كون كمبردج ليست أقدم جامعة في العالم، ومن ثم جاءه الجواب الآخر بأن من ضمن العادات المطبقة تنظيم عشاء كبير على طاولة كبيرة يتم انتقاء الأشخاص للجلوس متقابلين من مختلف التخصصات، من أجل تبادل المعارف ومناقشة أمور مستجدة لدى كل طرف.

من جانبه أكد جمال بن حويرب ان حكومة دولة الامارات تتجه اليوم الى الابداع والابتكار وتحفز عليه، وهي فرصة ندعو الشباب المواطن اليوم الى انتهازها بالحضور والمشاركة في الورش العلمية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا