• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

لندن تحقق في مقتل مراهق بريطاني بالنزاع السوري

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 أبريل 2014

أكد متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية، أن شاباً بريطانياً مسلماً في الثامنة عشرة من العمر من مدينة برايتون، لقي حتفه في سوريا في الأسابيع الأخيرة. وقتل شاب البريطاني الذي يدعى عبدالله دقايس، وهو ابن شقيق معتقل سابق في جوانتانامو، بالنزاع بسوريا في ظروف لم تتضح بعد، وفق ما أفادت مصادر متطابقة أمس. وأكد والد عبدالله دقايس الذي يقيم في برايتون جنوب بريطانيا مقتل نجله لصحيفة «ذي ارغوس» المحلية، مؤكداً أنه لم يكن على علم بذهاب الشاب إلى سوريا. من جانبها، أفادت الشرطة المحلية بأنها «تلقت الاثنين 14 أبريل معلومات عن أن أحد سكان برايتون وعمره 18 عاماً قتل مؤخراً في سوريا». وقالت متحدثة باسم شرطة ساسيكس إن «ظروف وفاته لم تتضح بعد». ولم يعرف أيضاً تاريخ مقتل الشاب المتحدر من أصل ليبي لكن المحققين يقولون إنه قتل في أبريل الحالي.

وأوردت متحدثة باسم وزارة الخارجية البريطانية «علمنا بوفاة مواطن بريطاني ونحن نجري تحقيقا حول الحالة». وعبدالله دقايس هو ابن شقيق عمر دقايس الذي اعتقلته الولايات المتحدة في سجن جوانتانامو بين 2002 و2007 بعد القبض عليه في باكستان. وكتب الشاب على صفحته على موقع فيسبوك أنه يدرس في جامعة برايتون. وفي وقت سابق أمس، ذكرت صحيفة «دايلي تلجراف» أن الشاب البريطاني الليبي الأصل، عبد الله دقايس، لقي حفته في غضون أسابيع من وصوله إلى سوريا، وأكد أفراد أسرته وفاته وأنهم لم يكونوا على علم بأنه ذهب إلى سوريا.

وكثفت السلطات البريطانية في الأشهر الأخيرة اعتقال أشخاص يشتبه بأنهم توجهوا إلى سوريا للمشاركة في القتال بجانب جماعات متطرفة ضد نظام الأسد. وتقدر بريطانيا عدد هؤلاء المقاتلين ب400 بينهم 20 قضوا جراء النزاع. وحذر مسؤولون كبار في شرطة سكتلنديارد وأجهزة الاستخبارات من الخطر الذي يشكله بعض هؤلاء البريطانيين حين عودتهم إلى البلاد بعدما اكتسبوا خبرة من مقاتلي «القاعدة» في حرب العصابات، مبدين قلقهم البالغ من تخطيطهم لأعماله إرهابية. (لندن -أ ف ب، يو بي أي)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا