• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

قلب النتيجة بهدفي ليما وسو في معسكره الحالي بإيطاليا

الأهلي يكسب «رديف الإنتر» في تجربة «تحت المطر»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 28 يوليو 2016

دبي (الاتحاد)

فاز الأهلي على رديف إنتر ميلان الإيطالي 2 -1 أمس الأول ضمن مباراته الودية الأولى بمعسكره الحالي في إيطاليا استعداداً للموسم الجديد، وذلك بعد مواجهة مثيرة «تحت المطر»، الذي لم يعرقل سعي «الفرسان» للعودة بالنتيجة بعد أفضلية أصحاب الأرض بهدف مبكر في الدقيقة 15، حيث سجل البديل موسى سو هدف التعادل في الدقيقة 51 قبل أن يعزز زميله ليما، العائد إلى صفوف فريقه بعد تعافيه من الإصابة، النتيجة بالهدف الثاني في الدقيقة 83.

ويسعى المدرب الروماني أولاريو كوزمين إلى اختبار جاهزية فريقه في المباريات الودية المقررة في معسكري إيطاليا وألمانيا بعد التدريبات الماضية في المعسكر الحالي قبل الانتقال إلى المرحلة الثالثة والأخيرة في ألمانيا اعتباراً من 5 أغسطس المقبل، والتي تستمر نحو أسبوعين قبل عودة «الفرسان» إلى الدولة لاستكمال التحضيرات الخاصة بالمباراة الافتتاحية في الموسم الجديد أمام الجزيرة على كأس السوبر، ثم ينتقل الفريق لمواجهة النصر في 2 سبتمبر المقبل ضمن الجولة الأولى من بطولة كأس الخليج العربي تمهيداً لانطلاق مرحلة الدفاع عن لقب الدوري أمام ضيفه الإمارات على استاد راشد في 17 سبتمبر.

ويغيب دوليو الأهلي في صفوف منتخبنا الوطني الأول عن التحضيرات الجارية وهم أحمد خليل، حبيب الفردان، عبدالعزيز هيكل، إسماعيل الحمادي، وليد عباس وعبدالعزيز صنقور بسبب مشاركتهم مع «الأبيض» في إسبانيا ويتوقع انضمامهم إلى صفوف الفريق قبل نحو 3 أيام من مباراة السوبر أمام الجزيرة، في حين أن اللاعبين ماجد ناصر وماجد حسن يخضعان في الوقت الحالي إلى العلاج والتأهيل، تمهيداً لعودتهما إلى صفوف الفريق في المرحلة المقبلة لدعم طموحات الفريق في الموسم الجديد.

وشهدت مباراة الأهلي والإنتر أفضلية ممتازة على الأرض بعد صافرة البداية بالمحاولات الهجومية المنظمة على المرمى الإيطالي لم تستغل بالطريقة المطلوبة، خصوصاً التسديدة القوية للاعب حسن عبدالرحمن بعد 10 دقائق، ثم لاحت الفرصة الثانية أمام اللاعب سعيد جاسم لتعديل النتيجة دون طائل بسبب غياب التركيز.

وانتظر أصحاب الأرض فرصة محققة في الدقيقة 15 لافتتاح التسجيل على عكس مجريات المباراة من ضربة ثابتة تم تنفيذها بطريقة ممتازة في المرمى، لكن ردة الفعل المطلوبة من لاعبي الأهلي لم تتأخر بالمحاولة الهجومية الممتازة عن طريق اللاعب محمد خوري وسعيد جاسم دون طائل ليتحول المشهد بعدها إلى هطول أمطار غزيرة في الدقيقة 25 بيد أنها لم تمنع «الفرسان» من تكثيف الهجوم على مرمى الإنتر من العمق والأطراف دون تعديل في النتيجة حتى نهاية الشوط الأول بتقدم الفريق الإيطالي بهدف نظيف.

وحاول مدرب الأهلي كوزمين تعديل وضع فريقه مع بداية الشوط الثاني فزج باللاعبين سالمين خميس، عيسى سانتو، وليد حسين، كيونج وون، ريبيرو، ليما، موسى سو لمنح الحيوية المطلوبة في الميدان فرد اللاعب سو التحية لمدربه سريعاً في الدقيقة 51 بعد محاولة ممتازة أمام المدافعين.

وأندفع لاعبو الأهلي نحو المرمى الإيطالي لترجيح كفتهم بفضل الحالة المعنوية العالية التي رافقتهم، كما بدا اللاعب ليما العائد إلى صفوف «الفرسان» أكثر إصراراً على وضع بصمته في شباك الإنتر حتى تحقق له ما أراد في الدقيقة 83 إثر عرضية مثالية من زميله موسى سو أمام المدافعين ليقود فريقه إلى الفوز الأول في معسكر إيطاليا بعد تجربة إيجابية من شأنها أن تمنح المدرب كوزمين الإيجابيات المطلوبة قبل الانتقال إلى المباريات الودية القوية في معسكر ألمانيا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا