• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

قراءة في الخصائص الأسلوبية لومضات فاطمة السنوسي

كبسولات قصصيّة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 28 يوليو 2016

لمياء شمت*

في لقاء أجرته معها صحيفة «الرأي العام» في مايو 2005 تقدم القاصّة فاطمة السنوسي تعريفها الخاص للقصة القصيرة جداً، والذي يراهن على فاعلية وكفاءة التلقي، قائلة: «هي نوع من الكتابة الإبداعية التي تأتي كعمل مشترك بين الكاتب والمتلقي. وهي تعتمد على تكثيف اللغة، وتركيز الحدث، وإسقاط الزوائد والتفاصيل، بحيث تتيح للمتلقي وضع التفاصيل وملء الفراغات الزمانية والمكانية، وبالتالي تصور النهايات وفق رؤيته الخاصة. فالكاتب يركز على الفكرة المحورية، والمتلقي هو من ينسج حولها».

يكشف المنجر الإبداعي لفاطمة السنوسي قماشة سردية تحتفي بالواقعي المعيش الذي تمتد تفاصيله عبر الفضاء الحياتي الإنساني اليومي، فالنصوص مصوغة بعناية على هيئة ومضات خاطفة، ولقطات مركزة تنقدح من مواقف متنوعة الزوايا، تأتي في مجملها أقرب ما يكون إلى الوجداني الذاتي، والجواني الخاص منها للاجتماعي العام، لتلتمع كتجليات سابرة، وتأملات وجودية عميقة في سمت حكائي ملتمّ ومقتصد.

احتجت لبعض عقلي

فاتخذت قراراً بألا أذكرك

إلا على رأس كل ساعة

لكني ألفيت نفسي أقضي العمر ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

ما رأيك في استغلال المنابر الدينية في الشأن السياسي؟

مقبول
مرفوض
لا أعرف