• الأحد 27 جمادى الآخرة 1438هـ - 26 مارس 2017م
  02:58    عبدالله بن زايد يطلق مسح رفاهية وتنمية الشباب        03:00     المرصد السوري : سد الفرات توقف عن العمل         03:06     تزايد فرص أحمد خليل في قيادة هجوم الإمارات أمام استراليا         03:09     مقاتلون سوريون تدعمهم أمريكا يحققون مكاسب على حساب تنظيم داعش الإرهابي         03:12     قوات الاحتلال الاسرائيلي تعتقل عشرة مواطنين من الضفة        03:21    محكمة مصرية تقضي بسجن 56 متهما في قضية غرق مركب مهاجرين مما أسفر عن مقتل 202         03:24     فتيات اماراتيات يتأهبن لتسلق جبل جيس        03:31     مقتل قيادي داعشي ألماني خلال معارك سد الفرات شمال شرق سوريا        03:34     داعش الارهابي يعدم ثلاثة مدنيين، لاتهامهم بدعم الشرطة شمال أفغانستان     

استعرضت صواريخ وأسلحة جديدة

إيران تتعهد بعدم الاعتداء على أي دولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 أبريل 2014

أحمد سعيد، وكالات (طهران)

أعلن الرئيس حسن روحاني في خطاب ألقاه بمناسبة عرض عسكري في طهران، تم خلاله تدشين صواريخ وأسلحة إيرانية جديدة أمس، أن بلاده لا تنوي مهاجمة دول اخرى، لكنها ستدافع عن نفسها إذا تعرضت لأي عدوان.

وقال روحاني «على الدول المجاورة أن تعلم بأن الجيش الإيراني يريد استقرار المنطقة برمتها. «قلنا للعالم خلال المفاوضات (بين إيران والدول الست الكبرى الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وروسيا والصين وألمانيا لحل مسألة البرنامج النووي الإيراني) ونكرر القول إننا لسنا دعاة عدوان ولسنا طلاب حرب». وأضاف «نحن نؤيد العقل والمنطق والحوار ولن نعتدي على أي دولة ولا نهاجم أي بلد ولا نريد الحرب، لكننا سندافع عن انفسنا في حال تعرضنا لهجوم وسنتصدى بحزم لأي عدوان على إيران». وتابع «خلال القرنين الماضيين لم تهاجم إيران أبداً أي بلد لكنها دافعت عن نفسها».

وبينما كانت الطائرات المروحية والمقاتلة تحلق ويهبط منها مظليون في منطقة العرض العسكري قرب ضريح الزعيم الإيراني الراحل الإمام الخميني جنوب طهران، قال روحاني «إن الجيش الإيراني لا يتدخل في ألعاب سياسية، ولم يوجه أي مطالب للأمة أو للحكومة المنتخبة من الشعب. كان دائما يتولى حماية البلاد والثورة والنظام، وقوات الجيش وسائر قوات إيران المسلحة تعمل باتجاه حماية استقرار المنطقة وتشكل ركيزة أمن لمنطقة الشرق الأوسط المضطربة». وأضاف «القوات المسلحة لقنت العدو إبان الدفاع المقدس

(الحرب العراقية الإيرانية 1980-1988) والسنوات التي تلته بأن هذه البلاد هي بلاد الأسود البواسل ولن تسمح لأي قوة وقوة عظمي أن تحمل نية مبيتة أو أن تفكر في تدبير المؤامرات».

وتابع قائلاً «لم نشهد خلال السنوات الخمس والثلاثين الماضية حكومة عسكرية في ايران إطلاقا، بل تم تداول السلطة والحكومة تم دائما في إطار القانون ومن دون عنف وغضب، والجيش يمثل حقا رمزاً للدعوة إلى الإسلام وحب الوطن والديمقراطية». ... المزيد

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا