• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

شرطة أبوظبي تكشف غموض 551 قضية تزييف العام الماضي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 أبريل 2014

محمد الأمين (أبوطبي)

كشفت إدارة الأدلة الجنائية في الإدارة العامة لشؤون الأمن والمنافذ بشرطة أبوظبي، غموض 551 قضية تزييف عملات خلال العام الماضي، بحسب العقيد خبير الدكتور أحمد الحداد، رئيس قسم فحص المستندات بإدارة الأدلة الجنائية.

وأوضح الحداد أن القيادة العامة لشرطة أبوظبي وفرت أحدث الأجهزة العلمية في مجال الكشف عن حالات التزييف، مثل جهاز ميكروسكوبات وأجهزة فحص بالأشعة المرئية وغير المرئية، وأحدثها جهاز VSC600، كما تتوافر لدى الأدلة الجنائية قاعدة بيانات لجميع العملات الصادرة من دول العالم كافة ومواصفاتها ووسائل تأمينها، مع وجود أرشيف في قسم المستندات لتسجيل القضايا حسب النوع والفئة والأسلوب المتبع في التزييف، بالإضافة إلى نشرات الإنتربول المتعلقة بتزييف العملات التي تتم خارج الدولة، والتي تشكل مصدراً مهماً للتعرف على عمليات التزوير عالمياً.

وأشار إلى أن العملات لها دور فعال في عدد من النواحي ذات الأثر المباشر على سير الحياة في المجتمعات، وتشكل إحدى دعائم استقرارها ورخائها، من هنا كان الجانب المهم الذي تمثله جريمة تزييف العملة، والتي تأتي ضمن أهم اهتمامات سلطات مكافحة جرائم التزييف في جميع أنحاء العالم، لما لهذه الجريمة من تأثير مباشر على اقتصاد الدول، مشيراً إلى أن المحور الرئيسي في كشف عمليات التزييف بشكل عام، هو قدرة خبير فحص المستندات العلمية وخبرته في هذا المجال، فضلاً على الأجهزة الحديثة ذات التقنيات العالية التي تمكّن الخبير من كشف التزييف مهما كانت دقته.

وثمّن الحداد جهود شرطة أبوظبي في تأهيل الكوادر الوطنية، سواء بالتحاقهم بدراسات في مجال الأدلة الجنائية أم عقد الدورات التدريبية المتميزة، والتي يحاضر فيها خبراء أدلة مشهود لهم بالكفاءة العلمية والخبرة المتنوعة، لافتاً إلى وجود العديد من الخبراء المواطنين في مجالات الفحوص المخبرية، ومنها فحص المستندات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض