• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

إرهابيو «داعش» أرغموا رهينة على تصوير ذبح الكاهن الفرنسي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 28 يوليو 2016

الاتحاد نت-مصطفى أوفى

نجا رجل فرنسي من الموت المحقق في الهجوم الذي شنه إرهابيان من تنظيم «داعش» على كنيسة فرنسية لكنه أرغم على تصوير ذبح الكاهن الذي راح ضحية الهجوم.

ونقلت صحيفة «ميرور» البريطانية أن الرجل، البالغ من العمر 87 عاماً، نجا رغم طعنه عدة مرات بعد أن تظاهر بالموت.

وتعرض الرجل، الذي عرف بأن اسمه غي، لعدة طعنات في الظهر والبطن والرقبة، على يد الإرهابيين المهاجمين.

وترك المهاجمان، العجوز وهو يسبح في دمائه، بعد أن اعتقدا أنه قتل وراحا يرددان: «الله أكبر».

وقالت جاينين، وهي زوجة الناجي غي، إن المهاجمين طعنا زوجها أمام أعينها وأعين أطفالهم الثلاثة أربع مرات.

وأضافت جاينين «قبل أن يطعنوا زوجي، أعطوه هاتفاً جوالاً وأرغموه على تصوير ذبح القس».

وأكدت «بعد ذلك، قاموا بطعنه».

لاحقاً، اقتحمت الشرطة كنيسة سانت اتيان دو روفريه في مدينة روان وقتلت المهاجمين عادل كرميش الفرنسي من أصل عربي والمهاجم الآخر معه الذي لم تكشف هويته بعد.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا