• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

سفراء الإمارات للتطوع ينفذون برامج وفعاليات محلية وعالمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 يونيو 2017

أبوظبي (الاتحاد)

شارك المئات من المتطوعين الشباب من أبناء الإمارات، ببرنامج سفراء الإمارات للتطوع، في تنفيذ العديد من الفعاليات التطوعية التعليمية والصحية والمجتمعية والثقافية محلياً في مختلف إمارات الدولة ودولياً، من خلال ألف ساعة تطوع في كل من مصر والسودان والزنجبار، بهدف استقطاب الشباب، وتمكينهم من العمل التطوعي والإنساني في شهر رمضان، اتساقاً مع دعوة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة بأن يكون 2017 عام الخير، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وترجمة لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بترسيخ ثقافة العطاء والعمل التطوعي والإنساني، وتحفيز الشراكة بين القطاعات الحكومية والخاصة لخدمة الإنسانية والبشرية.

وأكدت موزة العتيبة، عضو مجلس أمناء مبادرة زايد العطاء، أن حملة المليون متطوع قدمت نموذجاً مميزاً للعمل التطوعي، واستطاعت في فترة وجيزة استقطاب آلاف الشباب، وتحفيزهم للعمل المجتمعي والإنساني، مشيرة إلى أن الحملة تستهدف استقطاب الشباب وتأهيلهم وتمكينهم للمشاركة في البرامج التطوعية في مختلف المجالات.

وثمن المهندس هشام الريدة، رئيس المركز السوداني للتطوع، جهود الإمارات في تفعيل العمل التطوعي، وتمكين الشباب في مختلف دول العالم من خلال تبنيهم مبادرة حملة المليون متطوع.

وأكدت العنود العجمي، المديرة التنفيذية لمركز الإمارات للتطوع مديرة برنامج سفراء الإمارات للتطوع، أن البرامج التطوعية في شهر رمضان تأتي استكمالاً للبرامج التي نفذتها حملة المليون متطوع بمبادرة من زايد العطاء في العديد من الدول، والتي استطاعت من خلالها أن تستقطب المئات من المتطوعين، لتنفيذ برامج مجتمعية وإنساني.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا