• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

آفاق نمو الاقتصاد العالمي في حسابات «المحللين الماليين»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 08 أبريل 2015

دبي (الاتحاد)

أقامت جمعية المحللين الماليين المعتمدين في الإمارات، الجمعية الممثلة لخبراء المال والاستثمار العاملين في الدولة، مؤخراً حفل عشاء التوقعات السنوية في فندق شانغريلا، دبي، حيث ناقش المجتمعون آفاق نمو الاقتصاد العالمي.

وشارك في المناسبة أربعة من خبراء الاستثمار العاملين في المنطقة، بمن فيهم جان بول بيجات الخبير الاقتصادي في بنك الإمارات دبي الوطني، ولوشيانو جانيللي رئيس استراتيجية الاستثمار في بنك أبوظبي التجاري، وجواد ميان مدير تحرير النشرة الاستشارية ستراي ريفليكشنز، وجاري دوجان الرئيس التنفيذي لدائرة الاستثمار ورئيس استراتيجية الاستثمار في بنك أبوظبي الوطني.

وتلى العروض التي قدمها المتحدثون منتدى للأسئلة والإجابات بإشراف تامر بزاري، الرئيس التنفيذي بشركة جينيرو كابيتال.

واستعرض المتحدثون خلال حفل عشاء التوقعات السنوية القضايا الأبرز التي تواجهها الساحة الاقتصادية العالمية خلال عام 2015، بما فيها اختلاف توجهات السياسات النقدية، وحالة الأسواق المالية، وأسعار صرف الدولار الأميركي، وبيئة الاقتصاد الكلي الأوروبي والياباني، والتحديات طويلة المدى التي يعيشها العالم الغربي.

ولايزال النفط يشكل عاملاً اقتصادياً مهماً لمجتمع المال والأعمال في المنطقة. واختلفت آراء المتحدثين حول مسار أسعار النفط العالمية، حيث توقع نصفهم استقرار أسعار النفط الراهنة على المدى القصير، بينما توقع النصف الآخر تراجع أسعار النفط بشكل أكبر ليسجل سعراً متدنياً جديداً بحلول نهاية العام الجاري.

كما ناقش المتحدثون آفاق أسعار الفائدة الاتحادية الأميركية، حيث أعرب نصفهم عن اعتقادهم بارتفاع أسعار الفائدة خلال العام، إلا أن النصف الآخر خالفوا تلك التوقعات، مشيرين إلى عدم قدرة الولايات المتحدة الأمريكية على زيادة أسعار فوائدها طالما كانت أسعار صرف الدولار مرتفعة ولجوء الاتحاد الأوروبي واليابان حالياً إلى تطبيق سياسات تيسير كمّي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا