• الأربعاء 24 ذي القعدة 1438هـ - 16 أغسطس 2017م

تعزيز ثقافة الخير وتدريسها لأبناء الأجيال القادمة

«مجالس الداخلية»: العطاء راسخ في نفوس أهل الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 يونيو 2017

أبوظبي (الاتحاد)

تناولت مجالس وزارة الداخلية، التي أقُيمت أمس الأول، موضوع «تجديد العطاء» كمحور للنقاشات، من بين الموضوعات الثمانية المقررة هذا العام، حيث أكد المتحدثون على قيمة العطاء المترسخة في نفوس الإماراتيين المستمدة من عاداتهم وموروثهم الحضاري العربي الإسلامي الأصيل.

وتقسم الموضوع الرئيس في مجالس الأمس على أربعة محاور فرعية تصب في إثراء النقاش حول مفهوم «تجديد العطاء»، فخصص القسم الأول من النقاشات حول عمل الخير والعطاء، بينما دارت نقاشات القسم الثاني تحت عنوان «التنافس المعطاء» واستعرضت المشاركات تجارب، واقعية من الإمارات والعالم تبنت العطاء كمنهج حياة في القسم الثالث، فيما خصص آخر أقسام المجلس للخروج بتوصيات واقعية تقدم لمجلس «محمد بن راشد الذكي» لاتخاذ اللازم.

وأجمعت المتحدثات في مجالس أمس الأول، على أن العطاء والعمل الخيري لهما أساسات صلبة في الدولة، فمنذ تأسيسها تتصدر الإمارات قائمة الدول التي تقدم المنح والعطاءات الخيرة دون مقابل، ولم تتوان عن جهودها رغم التحديات والصعوبات التي ترافق مسيرتها في عدد من البلدان.

وأوصت المشاركات في مجلس الداخلية النسائي في عجمان الشيخة خولة بنت خالد بن زايد آل نهيان، بتعزيز ثقافة الخير والعطاء وتدريسها لأبناء الأجيال القادمة، لتبقى الإمارات منارة الخير الإنساني على نحو يضمن استدامة مسيرة العطاء الخير.

وأكد عدد من المتحدثات في المجلس والذي أدارته الإعلامية علياء بوجسيم، أن عام الخير الإماراتي تجسيد لمسيرة من العطاء الذي تتبناه الإمارات، بأيديها المعطاءة الممتدة لأصقاع الأرض والتي شكلت نموذجاً فريداً بين دول العالم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا