• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

خطبة الجمعة تناولت التقارب بين الشعوب ونبذ الفرقة والتشرذم

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 أبريل 2014

تطرق الشيخ عبدالله الكمالي في خطبة الجمعة التي ألقاها بجموع المصلين في قاعة الشيخ سعيد الى معاني السلام السامية وأهمية التقارب بين الشعوب، داعيا إلى التمثل بأخلاق الإسلام السمحة وضرب أمثلة من القرآن الكريم عن التسامح وحسن التعامل بين البشر.

كما ركّز الشيخ الكمالي في خطبته التي نقلت عبر جميع قنوات مؤسسة دبي للإعلام على الابتعاد عن الفتن والمفاهيم الخاطئة التي تبث التفرقة وتشرذم الأمة

ويتضمن جدول فعاليات مؤتمر دبي العالمي للسلام، مجموعة من الجلسات الصباحية والمسائية والمحاضرات الدينية والاجتماعية. كما ستتاح الفرصة للجمهور للاطلاع والمشاركة في مجموعة من الفعاليات من بينها قبة السلام الذكية، والمعرض العلمي، وخطبة وصلاة الجمعة، وحملة التعهد بالسلام، وركن الأطفال وكأس بطولة السلام لكرة القدم للمدارس.

التخاذل عدو الإنسانية والسلام الداخلي ينعكس سلاماً على العالم

قال الشيخ مشاري راشد العفاسي، إن السلام الداخلي ينعكس سلاماً على العالم والتخاذل عدو الإنسانية حاثا الحضور على التفكير بروح الإسلام والعمل بتعاليمه وعدم التخاذل في العمل والجهد والانتقال من حالة الاستسلام والاتكال والتكاسل إلى استنهاض الهمم واستلهام القوة من الإيمان لإحداث تغيير إيجابي في حياتنا.

وأضاف العفاسي قائلاً: «لا يكفي أن نتحدث عن السلام من غير أن نبثه في نفوس الآخرين من خلال مساعدتهم على تخطي التحديات، وتعزيز روابطهم بالخالق فمن ينعم بالسلام الداخلي لا بد وأنه طور علاقاته بالله وأصبح تعاطيه مع الآخرين أكثر إيجابية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض