• الجمعة 09 رمضان 1439هـ - 25 مايو 2018م

المنصوري: المبادرة تنسجم مع توجهات الدولة لتطوير الاقتصاد الإسلامي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 يناير 2013

بسام عبدالسميع (أبوظبي) - أكد معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد أن قرار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» باعتماد الاقتصاد الإسلامي مكوناً ورافداً أساسياً لاقتصاد دبي، يعكس رؤية سموه العميقة لاقتصاد الإمارة خاصة واقتصاد الدولة بشكل عام، مشيراً إلى أن القرار ينسجم مع توجهات الدولة في تطوير الاقتصاد الإسلامي.

وقال المنصوري لـ «الاتحاد» أمس إن الإمارات تعمل على توفير نموذج متطور للاقتصاد الإسلامي»، مشيراً إلى أن النمو الذي يحققه الاقتصاد الإسلامي عقب الأمة المالية العالمية وخاصة في القطاع المالي والمصرفي يشجع على تبني القطاع، خصوصا أنه يعتمد على الأصول الحقيقية.

وتابع «تمكنت الدولة من بناء واحدة من أفضل البنى التحتية في القطاع المالي والمصرفي»، مشيراً إلى أن الإمارات تعتبر واحدة من أسرع المراكز المالية نمواً في العالم.

وأضاف وزير الاقتصاد أن الدولة تتمتع بثقة عالمية في اقتصادها الوطني والذي يعد ملاذاً آمناً للاستثمارات الأجنبية، وبفضل الميزات التي يملكها من بنية تحتية مادية وبشرية وتشريعية وتنظيمية والتي تشكل جميعها عوامل واقعية ننطلق منها في بناء علاقات اقتصادية متينة مع دول العالم كافة.

وأشاد بالسياسات الاقتصادية لدولة الإمارات والمقومات الاقتصادية التي تمتلكها والبيئة الاستثمارية الجاذبة المدعمة ببنية تحتية حديثة ومتكاملة من مطارات وموانئ واتصالات، وسائل ومواصلات، وخدمات لوجستية، ومناطق حرة ووجود الكثير من الشركات العالمية في الدولة، والتي تمارس أنشطتها الاقتصادية في بيئة مثالية، مشيرا إلى أن ذلك يمهد الطريق نحو أسواق العالم لتصدير وإعادة تصدير المنتجات.

ولفت معاليه إلى حرص الدولة على تطوير التشريعات الاقتصادية التي من شأنها تعزيز تنافسية الاقتصاد الوطني وجذب الاستثمارات الأجنبية، مشيراً إلى أن وزارة الاقتصاد تعمل حالياً على إقرار عدد من التشريعات، بما فيها قوانين الشركات، والاستثمار الأجنبي، والمشاريع الصغيرة والمتوسطة، وحقوق الملكية الفكرية وغيرها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا