• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

وفد إيراني إلى بكين لتسويق النفط وجذب الاستثمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 08 أبريل 2015

بكين (رويترز)

يزور وفد إيراني بكين هذا الأسبوع، لمناقشة مبيعات النفط الإيراني واستثمارات صينية في إيران بعد بضعة أيام من توصل طهران والقوي العالمية الست إلى اتفاق إطار بشأن البرنامج النووي الإيراني.

وتأتي زيارة الوفد في الوقت الذي سيصل وزير النفط الإيراني بيجين زنجنه إلى بكين يوم الخميس في أول زيارة له للصين، منذ أن انضم إلى الحكومة قبل عامين.

وقال أمير حسين زماني نيا، نائب وزير النفط للتجارة والشؤون الدولية، إنه سيناقش مع نظرائه مشروعات نفط وغاز صينية في إيران وأن مسؤولين من شركة النفط الوطنية الإيرانية سيجتمعون مع أكبر مشترين للنفط الخام في الصين.

ومن المتوقع أن يجتمع مسؤولون من شركة النفط الوطنية الإيرانية وغيرهم مع العميلين التقليديين، شركة يونيبك ذراع التجارة لسينوبك كبرى شركات التكرير في آسيا، وشركة تشوهاي تشن رونج الحكومية لتجارة النفط، اللتين بدأتا شراء النفط الإيراني في منتصف التسعينيات، حين سعت طهران لسداد قيمة مشترياتها من الأسلحة من مبيعات النفط. وتأمل إيران بأن ترفع صادراتها بنحو مليون برميل يوميا في غضون شهرين فقط من رفع العقوبات المفروضة عليها، غير أن بعض المحللين، يقولون إن ذلك سيستغرق فترة أطول.

وقال محسن قمصري، مدير الشؤون الدولية في شركة النفط الوطنية الإيرانية، متحدثاً عن زيادة إمدادات الخام إلى الصين «يتوقف ذلك على رغبة الصينيين في شراء النفط الإيراني، ثم تمضى الأمور بعد ذلك من خلال المفاوضات التجارية».

ومن المتوقع أن يرفع اتفاق جديد بخصوص المكثفات بين تشوهاي تشن رونج وشركة النفط الوطنية الإيرانية إجمالي حجم عقود مبيعات الخام للصين إلى أكثر من 600 ألف برميل يومياً في وقت لاحق من العام.

واحتفظت إيران بمبالغ مالية ضخمة في بنك صيني واحد على الأقل هو بنك كونلون، نظراً لأن العقوبات الأمريكية منعت تحويل السيولة. وقال نائب وزير النفط الإيراني إن زيارة الوفد ليس لها علاقة بإيحاد حل لمشكلة الأموال.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا