• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

زيادة الإقبال على خدمة نقل المخلفات كبيرة الحجم بدبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 27 يوليو 2016

آمنة الكتبي ـ (دبي)

أكد المهندس عبد المجيد سيفائي مدير إدارة النفايات ببلدية دبي لـ «الاتحاد» أن خدمة نقل المخلفات الحجمية شهد إقبالاً كبيراً من قبل الجمهور، مبيناً أن عدد الطلبات التي تلقتها إدارة النفايات في النصف الأول من عام الجاري بلغت 4103 طلبات مقارنة بالفترة نفسها للعام الماضي، حيث تؤكد الإحصاءات أن هناك زيادة تعادل 26%، وهذا يدل على أن الخدمة عليها نسبة إقبال عالية من الجمهور.

وقال سيفائي: «إن الخدمة تستهدف المتعاملين الراغبين في التخلص من مخلفاتهم المستعملة ذات الحجم الكبير مثل الأثاث المنزلي والأجهزة الكهربائية والإلكترونية المنزلية المستعملة».

وبين مدير إدارة النفايات أن خدمة نقل المخلفات الحجمية أنشئت عام 2008 بتوجيهات من مدير عام بلدية دبي في محاولة للقضاء على ظاهرة تراكم المخلفات كبيرة الحجم.

وتابع يتم وضع المخلفات بجوار حاويات النفايات في الأحياء السكنية والمناطق الشعبية، والانعكاس السلبي من تلك الممارسات غير السليمة بصورة تشوه المنظر الجمالي لإمارة دبي، وعلى مدار تقديم الخدمة تتزايد نسبة الإقبال من الجمهور ومدى استحسان فئات المجتمع كافة، والإشادة بتميز الخدمة.

وأفاد سيفائي بأن الخدمة تقدم لجميع القاطنين من مواطنين ومقيمين بمجرد الاتصال على رقم مركز الاتصال ببلدية دبي (800900)، مبيناً أنه تم تخصيص فريق للذهاب إلى مكان طلب الخدمة، حيث يتم نقل المخلفات من موقع التخلص ليتم فصل الأجهزة الكهربائية المستعملة عن الأثاث المنزلي المستعمل.

وقال مدير إدارة النفايات: «إن بلدية دبي تسعى دائماً إلى تقديم الدعم المجتمعي، جنباً إلى جنب مع المحافظة على صحة وسلامة البيئة والمجتمع، وتحقيقاً لهدف الدائرة بناء مدينة متميزة تتوافر فيها استدامة رفاهية العيش ومقومات النجاح».

وأشار إلى أن خدمة تجميع وإزالة المخلفات الحجمية تتسم بهوية خاصة من حيث الشكل والأداء، حيث يتحدث أعضاء فريق العمل بلغات مختلفة يسهل التواصل مع المتعاملين، كما تعمل مركبات مجهزة لنقل الأثاث والمعدات المستعملة.

وأكد سيفائي أن الخدمة مجانية وتغطي مناطق دبي كافة، وتهدف إلى تجميع ونقل المخلفات كبيرة الحجم من أمام البيوت مباشرة، والاستفادة من الأجزاء الصالحة منها في إعادة تدويره أو بيعه، في حين تنقل المخلفات في مركبات حديثة ومخصصة لفريق العمل المختص إلى ساحة الخردة، وبين أن هناك وعياً كبيراً بين المواطنين والمقيمين الذين أشادوا بجهود بلدية دبي للمحافظة على نظافة الإمارة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض