• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

كيري يحذّر كوريا الشمالية من «عواقب حقيقية» لتسلحها النووي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 27 يوليو 2016

فينتيان (أ ف ب)

حذر وزير الخارجية الأميركي جون كيري، أمس، كوريا الشمالية من «عواقب حقيقية» لبرنامجيها النووي والبالستي المستهدفين بعقوبات دولية.

وأكد وزير الخارجية الأميركية الذي يزور فينتيان بمناسبة الاجتماع السنوي لرابطة جنوب شرق آسيا (آسيان) بحضور القوى الإقليمية والعالمية الكبرى، أنه يشجع الصين والفلبين على إجراء محادثات حول بحر الصين الجنوبي، الملف الذي يسمم العلاقات بين البلدين.

وقال كيري «معاً نحن مصممون، كل المجتمعين هنا ربما باستثناء طرف واحد، على إفهام كوريا الشمالية بشكل واضح أن هناك عواقب حقيقية لتحركاتها».

وأضاف «من المهم للعالم ولكل الدول أن تطبق بالكامل العقوبات التي فرضت وننوي فعل ذلك»، مشيراً بذلك إلى العقوبات التي فرضت على النظام الكوري الشمالي بسبب برنامجيه النووي والبالستي.

من جهة أخرى، اتهم كيري كوريا الشمالية مجدداً باتباع «سلوك استفزازي يثير قلقاً عميقاً»، ورأى أنه يشكل «تهديداً خطيراً ليس للمنطقة فحسب بل للسلام والأمن الدوليين».

وأطلقت كوريا الشمالية في 22 يونيو صاروخين متوسطي المدى قطعاً مسافة أطول من تلك التي سجلت في تجارب أخرى، وقادرين نظرياً على إصابة القواعد الأميركية في جزيرة غوام في المحيط الهادئ.

وأعلنت بيونج يانج منذ التجربة النووية الرابعة التي أجرتها في 6 يناير وأدت إلى تشديد العقوبات الدولية عليها.

وتبحث الرابطة ومنذ الاثنين في التوتر الخطير في شبه الجزيرة الكورية. وإلى جانب هذه المسألة، بحثت دول رابطة جنوب شرق آسيا والقوى الأخرى المشاركة في الاجتماع ملف بحر الصين الجنوبي بعد قرار محكمة التحكيم الدولية التي رفضت في 12 يوليو مطالب بكين حول فرض سيادتها على كل هذه المنطقة البحرية تقريباً.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا