• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تسجيل اللاعب في شباك فريقه السابق يثير الجدل (2- 3)

جيان ومبخوت يرفضان السقوط في «بئر الخيانة المشروعة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 08 أبريل 2015

أمين الدوبلي وصلاح سليمان (أبوظبي - العين)

على الرغم من أن أحداً لا يعلم ما يحمله المستقبل، إلا أنه لم يكن مفاجئاً أن يتعهد أشهر الهدافين في دورينا بعدم الوقوع في فخ «الخيانة المشروعة» أي الانتقال إلى فريق آخر والتسجيل في مرمى فريقهم الحالي، فقد أكد الدولي علي مبخوت لاعب الجزيرة وهداف الخليج وآسيا أن مهمته الأساسية كلاعب مهاجم هي أن يسجل الأهداف في أي فريق يلعب به، سواء مع المنتخب الوطني، أو مع الجزيرة، أو مع أي فريق أوروبي ينضم له في مرحلة لاحقة من حياته إذا أتيحت له الفرصة في ذلك.

وقال مبخوت في تعليقه عما إذا كان سيحتفل في حال تسجيله في فريقه السابق: «علاقتي استثنائية بنادي الجزيرة الذي اعتبره أفضل فرق المنطقة من كافة الأوجه، والذي نشأت فيه وحصلت على فرصتي الكاملة معه، ولن أنسى فضله علي بأي حال من الأحوال حتى إذا انتقلت لأي فريق آخر خارج المنطقة، ولهذا فمن المستحيل أن أحتفل إذا شاءت الظروف ولعبت أمام الجزيرة وسجلت في مرماه، لأنني لن أنسى فضل هذا النادي وإدارته وجماهيره علي مهما كنت في أي مكان، ولن أعتبر ذلك إقلالاً من قيمة احترافيتي بل بالعكس، فإنني أرى أن هذا هو أبسط حقوق نادي الجزيرة علي».

وتابع مبخوت: «أن أسجل في شباك الجزيرة فهذا افتراض مستبعد تماماً، ولم أفكر فيه على الإطلاق، لأنني إذا فكرت في الاحتراف، فالهدف معروف وهو الالتحاق بأحد الأندية الأوروبية، ولا يوجد تماس بين نادي الجزيرة وأي من الأندية الأوروبية إلا في حالة المباريات الودية، وفي كل الأحوال فإنني من المستحيل أن أحتفل حتى لو سجلت بمرمى الجزيرة في مباراة ودية».

الغاني لن يفعلها

من ناحيته تحدث القناص الغاني أسامواه جيان المحترف في صفوف فريق العين عن احتفال اللاعب وتعبيره عن فرحته عندما يسجل هدفاً في شباك فريقه السابق أو التزامه الصمت دون أن تصدر منه أي إشارة في تلك اللحظة قائلاً : «أعتقد أن ما يصدر من أي لاعب بعد تسجيله هدفاً في شباك الفريق الذي لعب له من قبل، هو تصرف شخصي بحت ويأتي وفقاً لنوعية العلاقة التي كانت تربط بين اللاعب وناديه السابق قبل انتقاله إلى فريق آخر، وأحيانا يغادر اللاعب ناديه وهو في حالة من الحزن ولذا فإن ما يصدر منه غالباً ما تكون له علاقة بالنواحي السيكولوجية في لحظة تسجيله الهدف الذي ربما يأتي الاحتفال به كرسالة يبعث بها إلى ناديه السابق». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا