• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«الأفاعي».. أزمة الملايين والخبرة !

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 08 أبريل 2015

ميلانو (د ب أ)

رغم بيع الحصة الأكبر من أسهم النادي إلى الملياردير الإندونيسي الشهير إيريك توهير في أواخر 2013، ما زال الإنتر في دائرة المعاناة، وأصبح مهدداً بقوة بالغياب عن الدوري الأوروبي في الموسم المقبل بعدما فقد الأمل منطقيا في العودة لدوري الأبطال. ومنذ بداية تطبيق نظام منح ثلاث نقاط للفائز في المباراة، لم يظهر الإنتر بهذا الشكل الذي يظهر عليه في الموسم الحالي والذي يعد الأسوأ له منذ سنوات طويلة. وبعد 10 مراحل من بداية الموسم الحالي، أطاح توهير بالمدرب والتر ماتساري وتعاقد مع الإيطالي روبرتو مانشيني على أمل انتشال الفريق من عثرته. لكن الوضع لم يختلف كثيراً، وحقق فشلاً ذريعاً مع الفريق على مدار الشهور الماضية ليحتل المركز التاسع في الدوري قبل تسع مراحل من نهاية الموسم.

ويتزامن ترنح الإنتر محليا مع خروجه المبكر من الدوري الأوروبي، فضلا عن الخروج من دور الثمانية لكأس إيطاليا، وأمام كل هذه الكبوات، لم يجد مانشيني ما يفعله سوى الحاجة إلى طفرة هائلة في سوق الانتقالات استعدادا للموسم المقبل. ويدرك مانشيني جيداً أن هذا المطلب يبدو أمراً صعباً للغاية نظراً لقواعد اللعب المالي النظيف. ويضاعف من الأزمة تراجع فرص التأهل للدوري الأوروبي مما يعني تراجعا في العائدات المالية. لذا، سيكون الحل الأقرب للنادي هو التخلي عن بعض نجومه من أجل تدعيم صفوفه بنجوم آخرين. وقد يكون الحارس سمير هاندانوفيتش واللاعب ماتيو كوفاسيتش هما الأقرب للرحيل، لضم ثلاثة أو أربعة نجوم بارزين يأتي في مقدمتهم الإيفواري الدولي يايا توريه نجم مانشستر سيتي. كما يبرز بدرو رودريجيز نجم برشلونة ضمن الأسماء المرشحة. ولكن من المؤكد أن الفريق يحتاج أولا إلى طفرة في نتائجه خلال المباريات المقبلة المتبقية له بالدوري الإيطالي ليكون الانتقال إليه أمراً مغرياً. ولجأ مانشيني مؤخرا إلى حرمان لاعبيه من عطلة (عيد الفصح) كنوع من العقاب بعد النتائج الهزيلة للفريق في الأسابيع الأخيرة ومنها التعادل مع ضيفه بارما مطلع الأسبوع الحالي، حيث أصر على أن يواصل اللاعبون تدريباتهم استعدادا للمباريات القادمة. كما هدد مانشيني اللاعبين بعقاب آخر، وهو أن يتدربوا على فترتين يومياً لمدة أسبوع إذا لم يحقق الفريق الفوز في مباراته المقبلة والتي يحل فيها ضيفا على فيرونا السبت المقبل. وأكدت صحيفة «توتوسبورت» الإيطالية أن الصمت خيم على تدريبات الفريق أمس الأول والتي استمرت 50 دقيقة، كما حضر المران نحو 50 مشجعا صفقوا للاعب الأرجنتيني الشاب ماورو إيكاردي رغم عدم مشاركته في مباراة بارما للإيقاف. ويمثل إيكاردي «22 عاما» مشكلة أخرى أمام الإنتر ومدربه، حيث يرفض اللاعب تمديد عقده إلا في حالة زيادة راتبه، ما يعني أن اللاعب قد يصبح أيضا ضمن النجوم الراحلين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا