• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

اللجنة العليا تحدد الاحتياجات اللوجستية في اجتماعها برئاسة سعيد حارب

تعديلات في مسار النسخة الثانية لطواف دبي الدولي للدراجات

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 أبريل 2014

عقدت اللجنة العليا المنظمة للنسخة الثانية لطواف دبي الدولي للدراجات الهوائية الذي سينظمه مجلس دبي الرياضي للعام الثاني على التوالي اجتماعها الأول الخميس الماضي، برئاسة سعيد حارب رئيس اللجنة، وتم خلال الاجتماع الذي عقد بقاعة الاجتماعات الرئيسة بالمجلس اعتماد قرار اللجنة والهيكل التنظيمي للطواف، وناقش المجتمعون الترتيبات الخاصة بتنظيم النسخة المقبلة من الطواف، إضافة إلى تحديد الاحتياجات اللوجستية المطلوبة.

واتخذ الاجتماع عدداً من القرارات التي تهدف إلى إخراج نسخة أكثر تميزاً من سابقتها التي حظيت بإشادة كبيرة بعد النجاح الباهر الذي حققته، حيث يتوقع أن تشهد النسخة المقبلة بعض التعديلات في مسافة السباق ومراحله، بجانب تغيير في موقع قرية البداية وتوقيت انطلاقة الطواف، وأعلنت اللجنة العليا أن التعديلات المقترحة تهدف إلى مزيد من التجويد في التنظيم، من أجل تحقيق الأهداف المرجوة من استضافة الحدث الكبير.

وتطرق الاجتماع إلى التقارير الخاصة بالنسخة السابقة من الطواف التي تمت مناقشتها للاستفادة مما جاء فيها في تنظيم النسخة المقبلة، وبحث المجتمعون خطط التسويق والترويج للمرحلة المقبلة، وتم التأمين على أهمية زيادة الإيرادات عبر خطة تسويقية، يتم التخطيط لها بدقة منذ وقت مبكر حتى يكون التنفيذ في المستوى المطلوب. كما تم الاطلاع على الكتيب الذي أعدته اللجنة الإعلامية عن التغطية العالمية والمحلية للطواف، والذي تضمن 750 صفحة.

من جانبه، أشاد سعيد حارب، رئيس اللجنة العليا المنظمة لدى مخاطبته للاجتماع، بدعم القيادة الرشيدة للنسخة الأولى من الطواف، مشيراً إلى أن النجاح الذي تحقق لم يكن ممكناً لولا الدعم الكبير والمساندة غير المحدودة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، وطالب حارب أعضاء اللجنة بمضاعفة الجهود، والعمل بوتيرة أسرع، مؤكداً تسخير كل الإمكانات من أجل إنجاح النسخة المقبلة من الطواف.

وثمن حارب الجهد الكبير الذي بذله فريق العمل في النسخة الأولى، والعمل المميز الذي تم إنجازه خلال الحدث، مؤكداً أن دبي حصلت على مكاسب لا تحصى ولا تعد من استضافة الطواف، ونجحت في تقديم نفسها بصورة أكدت استحقاقها للحصول على لقب ثاني أفضل مدينة في تنظيم الفعاليات الرياضية.

وقال: «ما حققته النسخة الأولى من نجاح باهر يضعنا أمام مسؤولية أكبر في تنظيم النسخة المقبلة من الطواف، لأن العالم سينتظر الجديد الذي تقدمه دانة الدنيا في المرة المقبلة، بعد أن بهرنا كل المتابعين بتنظيم دقيق ونسخة مميزة من الطواف في العام الماضي، ونجحنا في وضع بصمة قوية وواضحة على سباقات الدراجات».

وأضاف: «قدم كل الذين عملوا في طواف دبي الدولي الأول للدراجات الهوائية عملاً مميزاً، واجتهد فريق العمل في القيام بدوره، مما ساهم بصورة كبيرة في أن تحقق البطولة النجاح، وهذه فرصة لأشكر كل من عمل وقدم جهداً مهما كان حجمه، وأتمنى أن يكونوا جميعاً معنا في النسخة الجديدة، لنعمل بالروح ذاتها وبالقوة نفسها، لنحقق نجاحاً أكبر يؤكد تميزنا». (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا