• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

جولة مفاوضات آخر الشهر المقبل وموسكو وواشنطن تعزلان «داعش» و«النصرة»

كيري يرجح إعلان خطة التنسيق العسكري بسوريا في أغسطس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 27 يوليو 2016

عواصم (وكالات)

أعلن وزير الخارجية الأميركي جون كيري بعد اجتماعه بنظيره الروسي سيرجي لافروف أمس، أن خطة أميركية للتنسيق العسكري الثنائي في سوريا قد تعلن الشهر المقبل، وتشمل تعاوناً استخبارياً أكبر وضربات جوية ضد «جبهة النصرة» بحجة تثبيت الهدنة بما يساعد على استئناف العملية السياسية. فيما قال ستيفان دي ميستورا مبعوث الأمم المتحدة لسوريا، إنه يأمل في عقد جولة جديدة من محادثات السلام السورية قرب نهاية أغسطس.

وقال كيري في تصريحات إثر اجتماعه أمس، بلافروف في فنتيان بدولة لاوس على هامش اجتماع لدول جنوب شرق آسيا، إن تقدماً تحقق الأيام القليلة الماضية بشأن بلورة الخطة التي عرضتها واشنطن مؤخراً على الجانب الروسي.

والخطة تتضمن تقاسم المعلومات الاستخبارية بين واشنطن وموسكو لتنسيق الضربات الجوية ضد «جبهة النصرة»، ومنع الطائرات الحربية للنظام السوري من مهاجمة فصائل المعارضة السورية التي توصف بالمعتدلة.

وحدد كيري مع لافروف المرحلة المقبلة في تطبيق الخطة، وتشمل اجتماعات على المستوى التقني سعياً لتبديد المخاوف السائدة في الجيش الأميركي من هذا التنسيق.

من جهته، أعلن وزير الخارجية الروسي أنه بحث تطورات الأوضاع في سوريا وسبل مكافحة «الإرهاب» مع نظيره الأميركي، فضلاً عن الخطوات التي يمكن القيام بها لتنفيذ الاتفاقات حول سوريا. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا