• الجمعة 30 محرم 1439هـ - 20 أكتوبر 2017م

في مقابلة مع «يورونيوز»

نورة الكعبي: على قطر وقف إزدواجية سياستها لأمن واستقرار المنطقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 يونيو 2017

محمد وقيف (الاتحاد)

دعت معالي نورة بنت محمد الكعبي وزيرة دولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، إلى تبني «طريق العقل والحكمة، طريق الشفافية والوضوح، وطريق وقف ازدواجية سياسة قطر الخارجية، مشيرة إلى أن الكرة الأن في ملعب قطر.

وأوضحت معاليها في مقابلة مع شبكة «يورونيوز» الأوروبية : ما يحدث حاليا بخصوص الأزمة مع قطر هي أشياء تراكمية. ذلك أنه خلال العشرين سنة الماضية كانت ثمة الكثير من المشاكل التي قمنا، نحن كحكومة، بمناقشتها في العديد من الاجتماعات والمناسبات بخصوص سياسة الحكومة القطرية. وفي 2014، كان ثمة التزام من قبل قطر، التزام مكتوب خلال عهد الملك السعودي الراحل عبدالله بن عبد العزيز، التزامات نصت على شروط لم يتم تنفيذها، ووعود لم يتم الوفاء بها.

ورداً على سؤال عن ما هي هذه الالتزامات قالت معاليها: الكف عن التدخل في شؤون بلدان المنطقة، هذا شرط واحد، فضلاً عن تمويل المنظمات الإرهابية والمتطرفي، ذلك أن قطر تشكل ملاذا آمنا للمتطرفين والإخوان المسلمين وتتيح منبرا إعلاميا الذي أستطيع أن أشبهه ببوق للمتشددين، لأشخاص مثل القرضاوي، الأب الروحي للإخوان، وهو شخص لديه دماء على يديه أكثر من انتحاري، ومن الطبيعي أن توفر هذا «البوق» يقوض أمن المنطقة واستقرارها.

ورداً على سؤال عما إذا كانت تتصور حدوث أي عمل عسكري، أجابت معاليها: كلا. إن مجلس التعاون الخليجي منظمة قوية جدا منذ الـ 36 سنة الماضية. لدينا أهداف مشتركة، ولدينا ثقافة مشتركة، وتاريخ مشترك، ونحن مترابطون جدا مع بعضنا البعض، فهناك أصدقاء وعائلات، وكذلك من حيث الكيفية التي نريد أن نزدهر بها، وكيف نريد أن ننمو كبلدان مجلس تعاون خليجي. لقد جربنا كل الخيارات الممكنة. وجربنا كل ما من شأنه أن يساعدنا على سلك طريق واحد وهو طريق يجعلنا آمنين وأقوياء، وتقديم الأفضل لشعبنا وللمنطقة. ومهمة مجلس التعاون الخليجي واضحة جدا، والرؤية واضحة جدا.

وعما إذا كان سيتم طرد قطر من مجلس التعاون الخليجي قالت معاليها: لا نريد رؤية ذلك في المستقبل، لا نريد رؤية طرد بلد من مجلس التعاون الخليجي مثل قطر. إننا لا نريد رؤية ذلك. ولهذا نقول مرة أخرى إن ثمة طريقين أولهما طريق العقل والحكمة، طريق الشفافية والوضوح، وطريق وقف ازدواجية سياسة قطر الخارجية، والطريق الأخر هو طريق العزلة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا