• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

مشاورات الكويت تستأنف اليوم

هادي: لم نلمس حسن نية الحوثيين حتى اللحظة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 27 يوليو 2016

نواكشوط (وكالات)

جدد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي تمسك القيادة الشرعية والحكومة بجوهر السلام القائم على قرارات الشرعية الدولية وخاصة القرار 2216 والمبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني، وقال خلال لقائه مساء أمس الأول في نواكشوط المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد على هامش أعمال القمة العربية الـ27 التي اختتمت أعمالها «كنّا ولا زلنا وسنظل ننشد السلام، والذي للأسف لم يلاق حتى اللحظة القبول وحسن النيات من قبل مليشيات الحوثي وصالح الانقلابية نتيجة لممارساتهم العدوانية على الأرض تجاه الشعب اليمني». وثمن هادي الجهود التي بذلها ويبذلها المبعوث الأممي في سبيل مساعيه الحميدة لتحقيق السلام والدفع به إلى الأمام من خلال خريطة طريق وآليات تنفيذ قرارات الشرعية الدولية. فيما رحب المبعوث الأممي بالرئيس اليمني ببلده الثاني موريتانيا ومشاركته الفاعلة والناجحة بها ولقائه بالرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز وأشقائه القادة العرب المشاركين في أعمال القمة.

وهنأ ولد الشيخ أحمد، الرئيس هادي واليمن بقبول استضافة القمة العربية المقبلة الـ28 والتي تمنى أن تأتي واليمن قد تجاوز محنته وتحدياته عبر تحقيق السلام الشامل الذي يستحقه الشعب اليمني المبني على القرارات والمرجعيات ومنها القرار 2216، والمبادرة الخليجية، ومخرجات الحوار الوطني. وأعرب عن ثقته بحكمة وحنكة الرئيس اليمني التواقة للسلام لمصلحة اليمن وشعبه في تحقيق تطلعات الشعب. وقال على حسابه في موقع تويتر إنه سيعود اليوم الأربعاء إلى الكويت لإدارة محادثات السلام اليمنية.

والتقى هادي أيضاً السفير الموريتاني لدى اليمن محمد محفوظ ولد يحيى، وعبر عن سروره بما شاهده في موريتانيا من نهضة وتطور ونجاح لأعمال القمة العربية التي تؤكد على قدرة وأصالة الشعب الموريتاني. وأكد دعمه لجهود السفير الموريتاني في تعزيز العلاقات المتميزة بين البلدين والشعبين وتسهيل مهامه في هذا الإطار.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا