• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  03:32    شيخ الازهر يدين "العمل الارهابي الجبان" ضد كنيسة قبطية في قلب القاهرة    

كامبوس تابع المباراة من المدرجات

عجمان يهزم الوصل في «ودية» زعبيل برباعية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 أبريل 2014

علي معالي (دبي)

فاز عجمان على الوصل 4 - 2 في المباراة الودية التي جرت بينهما على ملعب الوصل في زعبيل بدبي، في إطار استعدادات الفريقين لعودة مباريات دوري الخليج العربي في جولته الـ24 يوم 27 من الشهر الجاري، وتابع المباراة من المدرجات مدرب الوصل الجديد البرازيلي جورجي كامبوس «جورجينيو» لمعرفة الفريق بشكل أفضل على الطبيعة قبل أن يتسلم المهمة بصورة رسمية منتصف يونيو المقبل.

وشهدت المباراة منح مدرب الوصل سليم عبد الرحمن عدداً كبيراً من لاعبيه فرصة المشاركة في اللقاء، في محاولة منه للاستقرار على عدد من لاعبيه لمباراة الإمارات المقبلة، والتي يبحث فيها الفريق عن الخروج من مسلسل الخسائر المستمرة، والتي جعلت الفريق يحتل مركزاً لا يليق به، ويصبح مهدداً بالهبوط لولا مستوى الفرق الأخرى، منها الشعب ودبي، وهو ما منح الوصل الأفضلية النسبية في التقدم عنهما في الترتيب.

دفع سليم عبد الرحمن مدرب الوصل في الشوط الأول بلاعبيه الأساسيين، والمنتظر أن يبدأوا مباراة الإمارات، وهم راشد علي، ووحيد إسماعيل، وياسر سالم، ودرويش أحمد، وغانم بشير، ومحمد جمال، وإديسون بوتش، وخليفة عبدالله، وفهد حديد، وأوليفييرا، ومحمد ناصر، وبدأ عجمان بالتهديف في الدقيقة 24 عن طريق بكاري كونيه، ونجح محمد ناصر مهاجم الفهود في تسجيل هدف التعادل بعد دقيقتين فقط (في الدقيقة 26)، لتأخذ المباراة طابع الندية القوية بين الطرفين على الرغم من البداية الهادئة بينهما، وفي الدقيقة 28 استمر مسلسل الأخطاء من دفاعات الوصل لينجح بوريس كابي في خطف هدف البرتقالي الثاني.

وأكد عجمان أفضليته في الدقيقة 32 بالهدف الثاني لبكاري كونيه والثالث لفريقه من هجمة منظمة لينجح عجمان في إنهاء الشوط الأول لصالحه بالتقدم 3 - 1.

ومع بداية الشوط الثاني قام كل مدرب بالدفع بمجموعة جديدة من لاعبيه، حيث قام سليم عبدالرحمن بمنح الفرصة للحارس الثاني سيف راشد، ومعه حميد بن لاحج، وإبراهيم مفتاح، وعبدالله مال الله، وماريانو دوندا، وماهر جاسم، وعبدالله كاظم، وسعيد الكثيري، وحسن يوسف، وفي المقابل نجح البرتقالي في تأكيد تفوقه الميداني بهدف رابع في الدقيقة 65 عن طريق المغربي إدريس فتوحي، وقلص المحترف البرازيلي ريكاردو أوليفييرا الفارق في الدقيقة 73 بهدف ثاني للوصل، قبل أن يغادر أرضية الملعب مانحاً الفرصة لزميله اللاعب الشاب حسن يوسف.

حاول الوصل تقليص الفارق بشكل أكبر لكن صافرة حكم المباراة سبقت الجميع، لتنتهي المواجهة بفوز البرتقالي على الأصفر 4 - 2.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا