• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

أكد جاهزية «الفورمولا» للمواجهة

العنزي: نخوض المباراة برغبة رد دين خسارة الدوري

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 أبريل 2014

أكد محمد سالم العنزي مشرف فريق الجزيرة أن الفورمولا جاهز تماماً للنهائي الذي يعتبره مباراة ليست عادية بالنسبة له، بل هي سانحة لإسعاد جماهيرنا ورد دين خسارة الفريق لفرصة الفوز بدوري الخليج العربي هذا الموسم.

وقال: «الجزيرة في حالة معنوية مرتفعة، بعد فوزه المهم على الريان وتأهله إلى دور الـ 16 لدوري أبطال آسيا للمحترفين، وثقة الفريق بنفسه كبيرة بعد هذا الانتصار المهم الذي يمثل دفعة معنوية كبيرة للفريق في مواجهته أمام الأهلي، فضلاً عن كونه قاد الفريق إلى عبور مرحلة المجموعات في البطولة القارية، وبعد المباراة حرص الجهاز الفني على إراحة اللاعبين وإجراء عملية الاستشفاء قبل العودة من الدوحة قبل 48 ساعة إلى العين مباشرة استعداداً للقاء الأهلي».

وأضاف: «ثقتنا كبيرة في لاعبينا والفريق متكامل الصفوف، حيث لا يوج أي نقص باستثناء غياب عبدالله موسى المصاب، والجميع على أهبة الاستعداد للمشاركة في المباراة التي نتمناها قوية ورفيعة المستوى، وان تكون النتيجة لمصلحة الجزيرة الذي يملك الدوافع كلها للفوز بالبطولة، مع احترامنا الكبير للأهلي بطل الدوري المتوج قبل 3 جولات من ختام المنافسة، والذي يضم مجموعة متميزة من العناصر، لكن كما ذكرت دافعنا أكبر وإصرارنا كبير على أن يقم الجزيرة أفضل ما عنده، ويحقق المطلوب في هذه المواجهة التي نتوقعها في غاية الصعوبة، لكن فرسان فخر أبوظبي جاهزين للمهمة».

وشدد العنزي على أن الأخطاء ممنوعة في لقاء اليوم لفريقه، وقال: «لكل مباراة ظروفها وما حدث في لقاء الريان من أهدار للفرص أو أخطاء في المنظومة الدفاعية لن يتكرر، والفريق سيدخل اللقاء بلياقة ذهنية عالية». (أبوظبي ـ الاتحاد)

عايض مبخوت: الجمهور كلمة السر

أبدى عايض مبخوت مدير فريق الجزيرة ارتياحه للحالة البدنية للاعبي الفريق، رغم قصر الفترة الفاصلة بين مباراتي الريان الأربعاء الماضي والأهلي اليوم، وقال: «لقد حرص الجهاز الفني على استشفاء اللاعبين حتى يكونوا في حالة جيدة لنهائي كأس الخليج العربي، والمباراة يلعب فيها الحماس دوراً مهماً، والفريقان حريصان على الفوز بالكأس، لكن كلمة السر ستكون في الجمهور، وثقتنا كبيرة في أن جمهور الجزيرة سيكون حاضراً بقوة في المباراة، التي لن تكون سهلة على أي من الفريقين، لكن الأكثر صبراً وتركيزاً سيحسم المواجهة لمصلحته، ونحن نثق في لاعبينا ومدركين لحجم المسؤولية، والتحدي الذي سيكون أهلاً له». وتابع: «الأهلي فريق متميز، ويكفي انه حسم لقب الدوري، وينافس على بطولتي كأس صاحب السمو رئيس الدولة وكأس الخليج العربي، وهو منافس قوي، والجزيرة أيضاً يضم لاعبين قادرين على ترك بصمتهم في أي مباراة، واللعب بكفاءة عالية أمام أي منافس، وأعتقد أن الحظوظ متكافئة بين الطرفين، لكننا متفائلون بأن الكأس سيعود معنا إلى أبوظبي». وأشار إلى أن التأهل آسيوياً سيكون قوة دفع كبيرة للفريق في النهائي الذي يعتبر مباراة مختلفة، وظروفها مختلفة، ولن تكون بذات سيناريو مباراة الريان خاصة أن المنافس فريق شرس، ويسعى للغاية نفسها. وتمنى مبخوت أن يقدم الفريقان مباراة مميزة تعكس القدرات الكبيرة التي يملكانها، وتكون وجبة كروية دسمة للجمهور حافلة بمتعة وإثارة كرة القدم، وأن يكون جمهور الجزيرة حاضراً بقوة كعادته في المدرجات. (أبوظبي ـ الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا