• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

بين السطور

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 27 يوليو 2016

أجمل الكلام ما خفي بين السطور، وكثير منه رسائل مشفّرة، تتخطى كل الحواجز والحدود، ما بين السطور أحاسيس، ووجدان، وأفكار أجمل بكثير من تلك الظاهرة، وكثيرون من يملكون أدوات الكلام، وفي ذاكرتهم قواميس من الكلمات، ويكتبون ويكتبون، ولكن ليس من قارئ لها، وإن قرئت ذهبت أدراج الرياح فور قراءتها، ولا من سامع لها، أو سرعان ما يذهب صداها بعد سماعها، وقلة من تمتع بموهبة صيد الكلام الساحر السحري، بامتلاكهم مفاتيح الكتابة الحقيقية، فلا يخطئون هدفهم في الوصول إلى مفاتن الكلام ومغازيه، فيحمّلون تلك الكلمات بتلك الرسائل التي تسكن بين السطور، والتي لا يراها أو لا يستطيع قراءتها إلا من أوتي مفاتيحها.

الكلام علاقة تفاعلية بين طرفين، له سحره وروعته وجاذبيته، وربما إشارة خير من مقالة، واللبيب من الإشارة يفهم.

روي أن كثيّر عزة لقي جميل بثينة، فقال له متى عهدك ببثينة؟ قال: ما لي بها عهد منذ عام أول، وهي تغسل ثوباً بوادي الدوم، فقال له كثير: تحب أن أعهدها لك الليلة؟ قال: نعم، فأقبل راجعاً إلى بثينة، فقال له أبوها: يا فلان ما ردك أما كنت عندنا قبيل؟ قال: بلى، ولكن حضرتني أبيات قلتها في عزة قال وما هي، قلت:

قلت لها يا عزّ أرسل صاحبي

على باب داري والرسول موكلُ

أما تذكرين العهدَ يوم لقيتكم ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا