• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

تغطية 5 نجوم لـ «عالمية» محترفي الجوجيتسو

75 وسيلة إعلامية تتجمع تحت سقف أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 أبريل 2014

إذا كنت تتحدث عن لعبة الجوجيتسو، فأنت تتحدث عن أبوظبي عاصمة الرياضة في العالم، هذا اللقب الذي أطلقه كبار مسؤولي الرياضة في العالم على عاصمة الإمارات، بعد النجاحات التي تحققت ولا تزال تتحقق في مختلف الأحداث الرياضية التي تستضيفها على أرضها.

وتعد عاصمة الإمارات أحد أهم أسباب بزوغ شمس الجوجيتسو للعالم، بفضل دعمها غير المحدود لها، ومن خلال استضافة أكبر الأحداث العالمية في اللعبة، فقبل 48 ساعة، افتتحت فعاليات بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو بإقامة كأس العالم للأطفال، وعلى الرغم من كون المنافسات تخصصت في فئة الصغار، إلا أن أبوظبي كانت حديث وسائل الإعلام العالمية على مدار اليومين الماضيين، وواصلت تألقها على الصعيد التنظيمي للحدث كعادتها في مختلف الفعاليات التي تقام على أرضها. وحظيت البطولة بتغطية خمس نجوم من مختلف وسائل الإعلام المحلية والعالمية والإقليمية، وتنوعت التغطية ما بين إعلام مرئي ومقروء ومسموع. وصل عدد وسائل الإعلام التي قامت بنقل الصورة من قلب العاصمة أبوظبي إلى 75 وسيلة ما بين قنوات تليفزيونية ومجلات وصحف يومية وأسبوعية ومواقع إخبارية.

على الصعيد المحلي، وسعت سيدة القنوات أبوظبي الرياضية نطاق التغطية للحدث، وانتشرت كاميرات القناة في كل شبر من صالة أرينا بنك الخليج الأول بمدينة زايد الرياضية، وخصصت القناة ستوديو نقل مباشر من قلب الحدث، استضافت فيه كبار الشخصيات والضيوف الذين توافدوا على الصالة لمتابعة المنافسات.

ولم تقتصر التغطية المحلية على «أبوظبي الرياضية» فكانت هناك تغطية مميزة من جانب سكاي نيوز عربية وقناة المشاهير «دبي الرياضية» وكذلك الشارقة الرياضية وتلفزيون الفجيرة. وإذا كانت تغطية القنوات المحلية قد تميزت بالتنوع في كل شيء فإن المثير أن هناك تلفزيونات عالمية تواجدت في قلب الحدث لنقل الصورة للفضاء الخارجي، أبرزها التليفزيون الرسمي البرازيلي الذي نقل المنافسات بشكل مباشر، وكذلك التليفزيون الكوري الجنوبي، وذهب النقل للقارة الأفريقية عن طريق التليفزيون الأنجولي الذي تواجد بصورة دائمة في قلب إرينا بنك الخليج الأول.

18 صحيفة في قلب المنافسات

وعلى صعيد الصحافة المقروءة قامت بتغطية البطولة 18 صحيفة بين محلية وإقليمية وعالمية، في مقدمتها الاتحاد والبيان والإمارات اليوم والرؤية والوحدة والفجر، إضافة إلى صحيفة الشرق الأوسط اللندنية، كما تواجدت الصحف المكتوبة بالإنجليزية وهي «ذا ناشيونال، الخليج تايمز، جلف نيوز، 36، والعين تايمز، إضافة إلى 6 صحف برازيلية في مقدمتها «جلوبو» الصحيفة الأشهر في بلاد راقصي السامبا، وصحيفة «أو ستادو دي ساوباولو» وصحيفة «زيرو هورا» ومن القارة الآسيوية تواجدت ثلاث صحف كورية جنوبية، وأيضا صحف يابانية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا