• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

قلدهما عبدالله بن زايد وأشاد بدورهما في تعزيز العلاقات الثنائية بالمجالات كافة

خليفة يمنح سفيري الهند والصين وسام الاستقلال من الطبقة الأولى تقديراً لجهودهما

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 27 يوليو 2016

أبوظبي (وام)

منح صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، تي. بي. سيثارام سفير جمهورية الهند لدى الدولة وسام الاستقلال من الطبقة الأولى، تقديراً للجهود التي بذلها خلال فترة عمله بالدولة، ما أسهم في تطوير وتعزيز علاقات الصداقة والتعاون بين دولة الإمارات والهند في المجالات كافة.

وقام سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، بتقليد الوسام للسفير خلال استقباله له أمس، بمكتبه في ديوان عام الوزارة بأبوظبي.

وهنأ سموه السفير بحصوله على الوسام، متمنياً له التوفيق والنجاح في أداء مهامه المستقبلية.

من جهته، أعرب السفير الهندي عن شكره وتقديره لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، مشيداً بالسياسة الحكيمة لسموه، والدور البارز الذي يلعبه إقليمياً ودولياً.

وأعرب عن شكره للمسؤولين في الدولة بصفة عامة، ووزارة الخارجية والتعاون الدولي بصفة خاصة، على ما لقيه من تعاون خلال فترة عمله، ما أسهم في إنجاح مهمته.

كما منح صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، تشانغ هوا سفير جمهورية الصين الشعبية لدى الدولة، وسام الاستقلال من الطبقة الأولى، تقديراً للجهود التي بذلها خلال فترة عمله بالدولة، ما أسهم في تطوير وتعزيز علاقات الصداقة والتعاون بين دولة الإمارات وجمهورية الصين الشعبية في المجالات كافة. وقام سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، بتقليد الوسام للسفير خلال استقباله له أمس بمكتب سموه بالديوان العام للوزارة بأبوظبي.

وتمنى سموه للسفير الصيني التوفيق والنجاح في مهام عمله المستقبلية، مثنياً على دوره في تعزيز العلاقات بين دولة الإمارات والصين في المجالات كافة.

من جانبه، أعرب السفير الصيني عن بالغ تقديره وشكره لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، مشيداً بالسياسة الحكيمة لسموه، والدور البارز الذي يلعبه سموه إقليمياً ودولياً. كما توجه السفير الصيني بالشكر للجهات الحكومية كافة في الدولة على ما لقيه من تعاون كان له الأثر الإيجابي في نجاح مهمته في تعزيز العلاقات بين البلدين الصديقين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض