• الإثنين 02 شوال 1438هـ - 26 يونيو 2017م

الأمم المتحدة: عائدات «داعش» تتقلص لكنها تكفيه للقتال

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 يونيو 2017

نيويورك (وكالات)

قال مسؤول كبير في الأمم المتحدة الليلة قبل الماضية، إن عائدات «داعش» والأراضي الخاضعة لسيطرته تتقلص، لكنه لا يزال يملك «على ما يبدو» ما يكفي من أموال لاستمرار القتال خاصة في الموصل والرقة. جاء ذلك في إحاطة قدمها لجلسة لمجلس الأمن جيفري فلتمان، وكيل الأمين العام للشؤون السياسية، بشأن التهديد الذي تشكله المنظمات الإرهابية على السلم والأمن الدوليين. وذكر فيلتمان أن «داعش» أعاد تنظيم هيكله العسكري ومنح سلطات أوسع للقادة المحليين، ويركز الآن على القيام بهجمات خارج مناطق الصراع. كما أكد فيلتمان أن التنظيم الإرهابي يعتمد على الابتزاز واستغلال النفط والغاز (الهيدروكربون) لكن عائدات ذلك المصدر الأخير آخذة في الانخفاض. وقال إن الدول الأعضاء تخشى من محاولة «داعش» توسيع مصادر الدخل عبر وسائل أخرى بينها عمليات الخطف للحصول على فدية وزيادة الاعتماد على التبرعات، مشيراً إلى أن التنظيم يتكيف بطرق عدة مع الضغط العسكري من خلال اللجوء إلى وسائل الاتصال والتجنيد السرية بشكل متزايد بما في ذلك التشفير واستخدام «الإنترنت المظلم» وهو مصطلح يعود إلى أجهزة الحاسب المرتبطة بالشبكة والتي لا يمكن الوصول إليها.