• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

يوخيم توم:

الجوجيتسو يطرق أبواب الأولمبياد بفضل دعم الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 أبريل 2014

أثنى الألماني يوخيم توم، المستشار الفني في الاتحاد الآسيوي للجو جيتسو، بالنجاح الكبير لبطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو في نسختها السادسة، وأوضح أن مستقبل اللعبة في الإمارات مشرق جداً على ضوء الاهتمام الذي تجده في المدارس الذي أسهم في تشكيل قاعدة واسعة من الممارسين، وقال: «إذا كنا نهتم بالمراحل السنية المبكرة في المرحلة الحالية، فنحن ننظر بذلك إلى المستقبل، لأن هؤلاء الطلبة هم الأساس في صناعة الأبطال، ولن نجد أي صعوبة في إنجاح تلك الصناعة، خاصة أنها تجد دعماً كبيراً من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة».

وتابع يوخيم: «تعلمت الجوجيتسو في المدرسة الابتدائية بألمانيا، وبدأت أتطور معها منذ تلك اللحظة، ومن واقع خبرتي فإن طلاب الإمارات يتميزون بالذكاء والتحكم في المشاعر، وتحقيق التوازن بين التحكم بالمشاعر والتركيز في الحركات، وكل هذه العناصر يمكن أن تميز اللاعب في المنافسات الكبرى بالمستقبل، وعندما يتطور مستوى أبطال الإمارات ويلتقون مع أبطال البرازيل أو أوروبا في المستقبل، فإن الطرفين، سواء في البرازيل أو أوروبا، سيتميزان بالقوة البدنية فقط، فيما يتميز لاعب الإمارات بالقوة الذهنية».

وعن خريطة طريق انضمام اللعبة إلى البرنامج الأولمبي من واقع خبرته، قال يوخيم: «نحن الآن في المرحلة الثانية من مراحل اعتماد اللعبة في البرنامج الأولمبي، حيث إن أول خطوة تتعلق بانتشار اللعبة وممارسيها وحكامها وقوانينها، وجمهورها، أما المرحلة الثانية فهي تكوين الاتحادات القارية والوطنية وتعميق العلاقات بينهم، مع تنظيم البطولات الكبرى، أما المرحلة الثالثة فهي الدخول في مفاوضات مع المنظمات الدولية الأولمبية وتوفير كل عناصر تشجيعهم لإدراج اللعبة، ونحن لا بد أن نوجد نظام لعبة الجوجيتسو بين البرازيلي والأوروبي ونظام الاتحاد الدولي في الوقت الراهن، حتى يصب ذلك في ملفنا الذي سنقدمه للمنظمات الدولية».

وأوضح يوخيم أن المرحلة الرابعة تتمثل في ضرورة إدخال اللعبة إلى قارات جديدة مثل أفريقيا وأميركا الشمالية والكونكاكاف، وغيرها، وقال: «كلما دخلت اللعبة بسرعة هذه القارات، كلما كانت الموافقة على انضمامها أسرع، لأنها في تلك الحالة لها شعبيتها ومريدوها في كل قارات العالم».

وتابع: «أما المرحلة الخامسة فهي مرحلة استكمال الأوراق والإجراءات للضم بالتنسيق مع الجهات الدولية المختلفة، وفي ظني أن الاتحاد الآسيوي بوضعه الجديد في الإمارات سوف يكون مدخلاً مهماً لإقناع المنظمات الدولية بإدراج اللعبة في البرنامج الأولمبي لأنه الأكثر دينامكية في التطور بالعالم من بين كل الاتحادات القارية الأخرى، وآسيا بالطبع من أكبر القارات حول العالم».

وعن المرحلة الزمنية التي يحتاجها الجوجيتسو من وجهة نظره للانضمام إلى الأولمبياد من واقع خبرته، قال: «أظن أنه وفقاً لقوة الدفع الحالية، يمكن أن نرى الجوجيتسو في أولمبياد 2024، وفي تقديري الإمارات قادرة على أن تحصد الميداليات في تلك اللعبة لأنها أصبحت رائدة في الوقت الحالي، ولها مكانتها على المستوى العالمي، وبناء عليه، فإن مشروع الجوجيستو المدرسي سيخرج لنا أبطال المستقبل في تلك اللعبة، وأبطال المدارس الحاليون سيمثلون أمل الإمارات في أولمبياد 2024». (أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا