• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

عضو مجلس إدارة الاتحاد تستعد للعودة إلى المنافسات

سميرة الرميثي: طموحي أن أكون أول إماراتية تحصل على الحزام الأسود

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 أبريل 2014

على الرغم من كونها عضوا بمجلس إدارة اتحاد الجو جيتسو، إلا أن سميرة الرميثي لاعبة فذة، تحمل الحزام البنفسجي، وللحاصلات عليه مكانة لا يستهان بها في عالم اللعبة، وقد كانت تواقة للمشاركة في البطولة الحالية، غير أن ارتباطاتها الكثيرة، حالت بينها وبين المشاركة، بسبب عدم توافر الوقت لخوض فترة إعداد تواكب طموحا في بطولة عالمية تواجه فيها بطلات العالم من المصنفات في اللعبة.

وتحرص سميرة الرميثي على حضور المنافسات، ومتابعة أبناء وبنات الإمارات والجوانب التنظيمية، انطلاقاً من مسؤولياتها كعضو بمجلس إدارة الاتحاد، وبالأمس، وفي صالة الاتحاد، كانت تذكر جيداً اللاعبات، ومن بينهن لاعبة منتخب الأردن التي خاضت معها سميرة أول نزال في اللعبة.

حول البطولة، ومستقبل اللعبة وطموحاتها تحدثت سميرة الرميثي لـ «الاتحاد»، حيث أكدت في البداية أن البطولة تنتقل من نجاح إلى نجاح، وأن النسخة السادسة تمثل نقلة كبرى في مسيرة البطولة، بفضل ما توافر لها من تنظيم جيد، ومشاركة واسعة من الأبطال حول العالم، لافتة إلى أن وجود قرابة 2200 مشارك، سواء في كأس العالم للأطفال أو في عالمية المحترفين، يمثل عنواناً لنجاح كبير، وتأكيداً أن أبوظبي هي الوجهة العالمية الأولى لكل منتسبي رياضة الجوجيتسو، وأكدت أن السبب الرئيسي فيما يتحقق من إنجازات يعود إلى الرعاية والدعم الدائم من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان للرياضة والرياضيين عامة، وللجو جيتسو بشكل خاص، وهي رعاية وضعت الجوجيتسو على قمة الهرم الرياضي، وباتت حديث العالم، باعتبارها تجربة استثنائية لم تحدث سوى في الإمارات.

وأكدت سميرة الرميثي أنها لم تبتعد عن اللعبة، وأنها لا تزال تواصل تدريباتها، وكانت تتمنى المشاركة في البطولة، غير أن عدم تمكنها من خوض فترة إعداد تواكب الحدث، حال بينها وبين المشاركة، واعدة جمهور الجو جيتسو، بأن يرونها قريباً على البساط في قادم البطولات.

وحول طموحاتها مع اللعبة، أكدت سميرة الرميثي أنها تتطلع إلى أن تكون أول فتاة إماراتية تحصل على الحزام الأسود، مؤكدة أن هذا الطموح ليس بعيداً وأن بالإمكان تحقيقه بالعمل والإصرار والمزيد من التدريبات والمشاركة في البطولات، لافتة إلى أنها الآن تحمل الحزام البنفسجي، ما يعني أن درجة واحدة تفصل بينها وبين حلمها، وهي درجة الحزام البني، بعدها يصبح بإمكانها أن تعمل على تحقيق الحلم الأهم، وهو الحصول على الحزام الأسود.

وسبق لسميرة الرميثي أن شاركت في بطولة العالم لمحترفي الجيوجيتسو تحت قيادة المدربة البرازيلية ريناتا لوباز، وأكدت وقتها أن المشاركة في حد ذاتها واللعب وسط بطلات العالم ومقارعتهن هو الإنجاز، لأنه يعني ما هو أكثر من المشاركة، لا سيما لفتاة الإمارات التي كان التفكير في تواجدها ببطولة العالم للعبة مثل الجيو جيتسو أشبه بالخيال. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا